ترأس اجتماع مجلس الأمناء وشهد استقبال طلبة الطب

حامد بن زايد يفتتح «متحف الجسد» في جامعة خليفة

ترأس سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، اجتماع مجلس أمناء الجامعة في الحرم الرئيس في أبوظبي.

كما شهد سموه حفل استقبال الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة، وتسلمهم الزي الأبيض الطبي وأداء قسم «أبقراط» وهو قسم أخلاقي تقليدي يقسمه الأطباء، إيذاناً ببدء الفصل الأول للعام الأكاديمي 2019-2020.

وافتتح سموه «متحف الجسد»، وهو المتحف العالمي المتنقل الأول من نوعه في المنطقة، والذي يقوم بعرض أعضاء جسد الإنسان بعد تعرضها لعمليتي التشريح والتلدين.

وقام سمو رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، بجولة في أرجاء كلية الطب والعلوم الصحية، وتفقد مرافقها الممثلة بالمختبرات الطبية والقاعات الدراسية، وكان برفقة سموه عددٌ من أعضاء مجلس أمناء جامعة خليفة، وهم معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم نائب رئيس المجلس، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك ورئيس مجلس إدارة شركة مصدر، والدكتورة مها بركات، مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي، والمهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات»، وعبد المنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في شركة أدنوك، وعبد العزيز عبد الله الهاجري، مدير دائرة الغاز والتكرير والبتروكيماويات في شركة أدنوك، والدكتورة نوال خليفة الحوسني، المندوب الدائم للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة آيرينا، والدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور أحمد الشعيبي، نائب رئيس أول للشؤون الأكاديمية، والدكتور جون ديريك وولينز، عميد الجامعة والدكتور جون روك، مؤسس وعميد كلية الطب والعلوم الصحية.

30 طالباً

وأكدت الدكتورة حبيبة الصفار عميد مشارك لشؤون الطلبة في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة - في تصريحات لـ «البيان» - أن 30 طالباً وطالبة هم طلاب الدفعة الأولى بدأوا اليوم الدراسة الفعلية/‏ حيث تسلموا الزي الرسمي.

وأوضحت أن ارتداء طلبة الدفعة الأولى للزي الأبيض في بداية مسيرتهم بكلية الطب والعلوم الصحية يرمز إلى الارتقاء بالقيم الإنسانية.

6

وقعت جامعة خليفة مع «متحف الجسد» اتفاقية لمدة 6 أشهر يتم خلالها استضافة المتحف في حرم الجامعة الرئيس في أبوظبي، والذي يعتبر المتحف الأول من نوعه في المنطقة، والذي يهدف إلى تزويد الزائرين بالمعلومات الكافية حول جميع الأمور المتعلقة بعلوم التشريح ووظائف الأعضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات