«نيابة أبوظبي» تطلق مبادرة «تربيتي.. ثقافتي.. مستقبلي»

أطلقت النيابة العامة في أبوظبي مبادرة «تربيتي.. ثقافتي.. مستقبلي»، والتي تستهدف تعليم الأطفال مهارات التعامل مع الغرباء؛ وإكسابهم بعض السلوكيات التي تساعدهم في النمو بشكل سوي بين أقرانهم، وذلك من خلال فعاليات توعوية في المراكز الترفيهية وفي إطار بيئة محببة للأطفال.

وأوضح المستشار حسن الحمادي مدير إدارة النيابات في أبوظبي، أن هذه المبادرة تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للنيابة العامة وتحقيق أولويتها الاستراتيجية المتمثلة بترسيخ المعرفة القانونية بما يحقق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والأمني، مؤكداً اهتمام دائرة القضاء في أبوظبي بالطفل باعتباره الثروة الأهم ومحور خطط التنمية والتطوير في مختلف النواحي الاجتماعية والاقتصادية، وبالتالي فإن أمنه واستقراره يمثل انعكاساً لأمن واستقرار المجتمع.

من جهتها أوضحت المستشار عالية الكعبي مديرة نيابة الطفل والأسرة في أبوظبي، أن المبادرة تتضمن ثلاثة محاور، الأول موجه للفئة العمرية من أربع إلى سبع سنوات بعنوان كيف تحمي نفسك من الغرباء، والمحور الثاني للفئة العمرية بين 8 إلى 10 سنوات بعنوان حماية الجسد، بينما يتوجه المحور الأخير إلى الفئة العمرية من 11 إلى 14 عاماً، ويتضمن التوعية حول «التنمر.. حماية ووقاية».

مشيرة إلى أن النيابة العامة في أبوظبي قامت بالتعاون مع قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي بدائرة القضاء في أبوظبي؛ بتنظيم أولى فعاليات هذه المبادرة في المركز الترفيهي للأطفال في ياس مول بمشاركة 150 طفلاً مع أولياء أمورهم، حيث استقطبت الفعالية أكثر من العدد المستهدف وحازت على رضا 95% من أولياء الأمور وفق استطلاع الرأي الذي نفذته النيابة العامة بعد نهاية الفعالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات