«تنمية المجتمع» في دبي تحتفل مع أطفال قرية العائلة بالعام الدراسي

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي احتفالاً لأطفال قرية العائلة، بمناسبة بداية الموسم الدراسي الجديد، تضمن عدداً من الفقرات المنوعة وتكريماً للأطفال المتفوقين والمتميزين سلوكياً، حضره أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، وعدد من مسؤولي الهيئة وفريق عمل القرية.

ونوه جلفار خلال حضوره الفعالية بأجواء الفرح والتفاؤل التي تملأ أجواء القرية مع بداية العام الدراسي، مؤكداً أن هذه الروح الإيجابية لدى الأطفال تشكل دافعاً هاماً لهم لتحقيق الإنجازات، سواء على الصعيد الدراسي أو الاجتماعي.

وأكد على ضرورة تعزيز الاستقرار النفسي لدى الأطفال وإحاطتهم بأجواء عائلية تنعكس بشكل كبير على أدائهم الدراسي وسلوكهم الاجتماعي، وهو ما تحرص الهيئة على المحافظة عليه وتطويره بشكل مستمر.

وتضمن الاحتفال مجموعة من الفقرات المنوعة بدأت بالسلام الوطني، تلته كلمة ترحيبية قدمها أحد أطفال القرية، ثم تلاوة من القرآن الكريم، وقدم الأطفال كلمة شكر وعرفان وجهوها إلى أحمد جلفار وإلى المشرفين عليهم في القرية، بمن في ذلك جدتهم البديلة وداد سالم وأمهاتهم وخالاتهم البديلات وآباؤهم البدلاء.

كما قدم الأطفال مسرحية تعبيرية استعرضت أهمية التماسك الأسري ودور هيئة تنمية المجتمع في دعم الأسر وتعزيز تماسكها. وخلال الحفل تم تنظيم عدد من المسابقات الترفيهية للأطفال قبل عرض فيلم عن أهمية المدرسة ودورها في تطوير شخصية الفرد.

وقالت وداد سالم، مديرة قرية العائلة: «تساهم الفعاليات الاحتفالية في بداية الموسم الجديد في تذكير الأطفال بأهمية المدرسة وأثرها على تغيير مجرى حياتهم، وما يمكن لهم تحقيقه من خلال التعليم ولعب دور إيجابي في المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات