نورة الكعبي: إلمام الإعلامي بهويته الثقافية يمنحه القدرة على مناقشة مختلف القضايا

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة: «أن إلمام الإعلامي بهويته الثقافية يمنحه القدرة على الوثوق من نفسه لاستناده إلى خلفية ثقافية راسخة تؤهله لمناقشة مختلف القضايا سواء على النطاق الوطني المحلي أو الإنساني العالمي».

جاء ذلك في جلسة حوارية عقدت بعنوان: «الهوية الثقافية في الخطاب الإعلامي»، ضمن فعاليات برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في نسخته الـ 3 للأسبوع الثاني على التوالي. وخلال الجلسة تطرقت نورة الكعبي إلى أهمية التمسك بالهوية العربية لنجاح وتميز الإعلامي، وواقع المحتوى العربي على شبكة الإنترنت.

وأشارت إلى حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على الارتقاء بواقع اللغة العربية، وتسريع وتيرة إنتاج محتوى علمي ومعرفي عربي يعكس الإرث الحضاري والثقافي للمنطقة، والتي كانت مصدراً للعلوم والمعرفة وأحدث الابتكارات، حيث تجسد هذا الاهتمام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإصدار تقرير «حالة ومستقبل اللغة العربية» ليكون أساساً ننطلق منه لمعرفة التحديات، والإسهام في وضع الخطط والاستراتيجيات التي تمكننا من تطوير أساليب مبتكرة لنشر اللغة العربية على نطاق واسع في كل القطاعات العملية والثقافية والمعرفية.

وقالت معالي نورة الكعبي: «الهوية العربية ليست مظهراً خارجياً فقط، بل هي سمات أخلاقية وصفات إنسانية لطالما تميزت بها منطقتنا التي كانت مهداً للحضارات الإنسانية والديانات السماوية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات