دعماً لرؤية القيادة ورسالة الموسم الجديد

دبي تستضيف أعمال المؤتمر الـ25 للتمكين والتوطين 3 أكتوبر

علي الكمالي

أعلنت داتاماتكس، المؤسسة الوطنية، وبالتعاون مع المؤسسات الإقليمية والعالمية تقديم المؤتمر الـ25 لتمكين وتوطين الموارد البشرية في عصر اقتصاد المعرفة، وذلك في يوم 3 أكتوبر 2019 في دبي، لمناقشة الاستراتيجيات ودعم ملف التوطين، وكيفية التنفيذ على أرض الواقع وتطوير استراتيجيات إدارة منظومة التنمية البشرية الحديثة لمواجهة التحديات المستقبلية.

ويأتي ذلك دعماً لرؤية القيادة العليا، ورسالة الموسم الجديد، التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في الدولة، وخاصة بشأن ملف التوطين التي ركزت الرسالة عليها بشكل خاص، وتثميناً لجهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لقيادة ملف التوطين وبناء القدرات القائمة على الابتكار وتمكين الكفاءات لمواجهة تطورات وتحديات عصر اقتصاد المعرفة والاعتماد على الكوادر الوطنية وخلق البيئة المواتية، وبما يناسب المتغيرات التي يشهدها عالم اليوم في رأس المال البشري.

وقال علي الكمالي، مدير عام داتاماتكس ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، إن انعقاد المؤتمر في دورته الـ25 وعلى التوالي يأتي دعماً لجهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لقيادة ملف التوطين وبناء القدرات القائمة على الابتكار وتمكين الكفاءات لمواجهة تطورات وتحديات عصر اقتصاد المعرفة.

وأضاف أن مناقشات المؤتمر تتناول المنظور الاستراتيجي لاستشراف المستقبل وكيفية مشاركة الكوادر الوطنية في التوجه نحو بيئة متكامله ومستدامة، وذلك لمواكبة التنافسية العالمية والوصول إلى أرقى مستويات التخطيط المتكامل وكيفية تطوير وتمكين وتأهيل الكوادر الوطنية حتى يتمكنوا من الانضمام في القطاعين الحكومي والخاص والوصول إلى أرقى مستويات الاستدامة والتحول الاقتصادي المستدام في منظومة أعمال المؤسسات وتقديم نماذج مستدامة لدعم الاقتصاد الوطني ورفع مستوى الخدمات.

وذكر الكمالي أن المؤتمر يقدم فرصة متميزة لمناقشة أحدث اتجاهات التحول الاقتصادي، والتخطيط المتكامل وكيفية مشاركة الكوادر الوطنية في التطوير، حيث أصبح من الضروري، أن يكون لدى جميع الكوادر الوطنية المعرفة الاقتصادية الكاملة بشأن كيفية المشاركة ﻓﻲ تطوير وتنفيذ الاستراتيجيات المؤسسية لكى يتمكنوا من المشاركة وقيادة المؤسسات وفق أفضل المنهجيات العلمية والإدارية وذلك لتحقيق التميز.

وأكد الكمالي أهمية مشاركة جميع المؤسسات لدعم هذا الحدث، المهم وذلك انطلاقاً من أهمية الدور الاستراتيجي للمؤسسات في دعم ملف التوطين، كما سيكون انعقاد المؤتمر فرصة للجميع للاطلاع على الاستراتيجيات المستقبلية لتطوير برامج التمكين والتأهيل للكوادر الوطنية وحتى يتمكنوا من الانضمام للقطاعين الحكومي والخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات