بلدية دبي تطلق حملة للحد من ترك المركبات المهملة في الأماكن العامة

عبدالمجيد سيفائي

أطلقت بلدية دبي حملة «مركبتي» تحت شعار «مركبة نظيفة.. مدينة مستدامة»، وذلك للحد من سلوك ترك المركبات والمعدات المهملة في الأماكن العامة في المدينة، بهدف المحافظة على المظهر الحضاري والجمالي في دبي.

وأكد المهندس عبدالمجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات في بلدية دبي أن المركبات المهملة تعطل حركة المرور وتشوّه المظهر العام، موضحاً مدى أهمية التوعية المجتمعية بهذا الخصوص، وعليه فالهدف من خلال هذه الحملة هو رفع مستوى الوعي المجتمعي بأضرار المركبات المهملة، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية، والتعاون مع الدوائر والجهات في القطاعين الحكومي والخاص بشأن الحفاظ على استدامة المظهر العام وجمال المرافق العامة.

وتستمر الحملة لغاية الأول من شهر أكتوبر المقبل، وستتضمن العديد من الفعاليات من أبرزها تنظيم معارض توعوية، بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في مراكز تسجيل المركبات في القصيص والعوير وورسان ومركز واصل الجداف وواصل ند الحمر، وسيتم أيضاً نشر رسائل توعوية عبر الشاشات الإلكترونية في مراكز فحص المركبات المنتشرة في الإمارة والصحف الرسمية والبريد الإلكتروني لكل موظفي حكومة دبي، كما أنه سيتم تنظيم زيارات لتوعية مسؤولي وعاملي الورش الصناعية والكراجات في عدد من المناطق مثل منطقة أم رمول والقصيص وجبل علي وبورسعيد.

والجدير بالذكر أن عملية الإزالة تبدأ من خلال تحرير إنذار على شكل ملصق يتم وضعه على المركبة المهملة لمدة 15 يوم، وفي حال عدم التجاوب من قبل مالك المركبة يتم نقلها إلى ساحة الخردة التابعة للبلدية، ويتم لاحقاً بيعها بالمزاد العلني بعد ستة أشهر إذا لم يستردها صاحبها، وتجدر الإشارة إلى أنه قد تمت إزالة نحو 2400 مركبة مهملة منذ بداية عام 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات