خالد بن زايد: استضافة الحدث تنسجم مع روح شعب الإمارات المضياف

أصحاب الهمم يروّجون لـ«إكسبو 2020 دبي»

ريم الهاشمي خلال استقبال أصحاب الهمم | وام

بادرت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بدعم الترويج للحدث الدولي «إكسبو 2020 دبي» من خلال مبادرتين، تتمثل الأولى في تقديم سيارة من نوع «جولف كارت» قام بتجميعها أصحاب الهمم من فئة الإعاقات الذهنية من منتسبي ورش الصيانة والتأهيل المهني بمركز زايد للتأهيل الزراعي والمهني، وتحمل السيارة شعار «إكسبو 2020 دبي» في تصميم مميز اعتمده المكتب التنفيذي لإكسبو.

أما المبادرة الثانية فقامت المؤسسة فيها بإنتاج أفلام ترويجية تحمل رسالة إكسبو بلغة الإشارة بعدد من اللغات، وهي «لغات الإشارة العربية، والصينية، والإنجليزية، والألمانية» للصمّ للترويج للحدث الدولي، ودعوة كل أقطار العالم ولا سيما أصحاب الهمم فيها لزيارة الدولة والمشاركة في إكسبو 2020 دبي.

ورفع سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أسمى آيات الشكر والتقدير باسم المؤسسة وكل منتسبيها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم سموهما الكبير لأصحاب الهمم في مختلف الميادين وإتاحة الفرصة للمؤسسة ومنتسبيها للمشاركة في هذا الحدث الدولي المرتقب.

وقال سموه إن المؤسسة منذ إنشائها في 2004 تحظى باهتمام ودعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة وثقة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بقدرات أصحاب الهمم في تحريك عجلة التنمية.

وأكد سموه أن استضافة دبي هذا الحدث الدولي على أرض الدولة في ظل ما تشهده من تطور حضاري كبير ينسجم مع روح شعب دولة الإمارات المضياف، كما تؤمن دولة الإمارات بأهمية معارض إكسبو الدولية في توافد الزوار واجتماع الدول بما تضمه من كفاءات وخبراء ومفكرين وعارضين ومنتجين من مختلف الدول لتبادل الخبرات ونقلها فيما بين الدول وإيجاد الحلول الإبداعية المبتكرة للتحديات الكبرى التي تواجه العالم.

وأشاد سموه بجهود واستعداد جميع القائمين على إكسبو 2020 من لجنة عليا وفرق تبذل جهوداً كبيرة وملموسة من أجل استضافة هذا الحدث الدولي بصورة تشرف الدولة استناداً على استراتيجية عمل وطنية موسعة تتسم بالتنوع والشمولية، موضحاً أن إكسبو 2020 في دبي سيكون منصة تواصل للعقول تساعد على تأسيس شراكات جديدة تضمن الازدهار والاستدامة في المستقبل.

وجرى استقبال أصحاب الهمم الذين قاموا بتجميع السيارة «من ذوي الإعاقات الذهنية» من قبل معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، وفريق مكتب إكسبو 2020 وقيادات المؤسسة الذين قاموا بتسليم السيارة لمعاليها.

مهارات

استعرض عبد الله عبد العالي الحميدان أمين عام مؤسسة زايد العليا، خلال اللقاء، نبذة عن المؤسسة ومشاريعها الحديثة التي تصب في مجال تطوير ودعم مهارات أصحاب الهمم وتمكينهم في المجتمع ليكونوا أفراداً مشاركين في التنمية ولتكون دولة الإمارات نموذجاً يحتذى في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات