118 مركزاً للتصويت في الخارج اعتمدتها اللجنة الوطنية للانتخابات

■ خلال عمليات التصويت في الدورة السابقة | أرشيفية

أعلنت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، عبر تغريده نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن اعتمادها 118 مركزاً للتصويت في خارج الدولة.

وأشارت اللجنة بأنها حددت خلال الشهر الماضي 120 مركزاً للاقتراع في الخارج، إلا أنها وبعد دراسة شاملة ودقيقة لأعداد المواطنين والمواطنات المتواجدين في الخارج وفترات وأوقات سفرهم، سواء للدراسة أو السياحة فقد استقرت على تحديد 118 مركزاً ستوفر كافة الإمكانيات لأعضاء الهيئات الانتخابية لممارستهم حقهم الوطني.

وشددت على أن أعضاء الهيئات الانتخابية المقيمين أو المتواجدين في تلك الدول سيتمكنون من اختيار من يمثلهم بكل يسر وسهولة، نظراً للجاهزية والخطة التي اعتمدتها اللجنة الوطنية للانتخابات.

ونوهت بأنها درست وناقشت أفضل الممارسات العالمية في التصويت من الخارج لأكثر من دولة تتبع هذا النظام وتم اختيار أفضل الممارسات في هذا الشأن بحيث يتمكن أبناء الدولة من أعضاء الهيئات الانتخابية للإمارات المختلفة والذين سيكونون خارج الدولة في فترة إجراء الانتخابات من الإدلاء بأصواتهم وممارسة حقهم الانتخابي وفقاً للقرارات المنظمة للعملية الانتخابية.

ورقي وإلكتروني

وأشارت اللجنة الوطنية للانتخابات، إلى أنه تقرر أن يتم التصويت في الانتخابات خارج الدولة عن طريق نظام التصويت اليدوي، أي من خلال استخدام أوراق الاقتراع، وذلك في المراكز الانتخابية الموجودة في السفارات وقنصليات الدولة في الخارج.

وذلك خلال يومي الأحد والاثنين الموافقين 22 و23 من سبتمبر الجاري، بينما سيتم التصويت في الانتخابات داخل الدولة عن طريق نظام التصويت الإلكتروني في 39 مركزاً على مستوى الدولة.

إجراءات

ووفقاً للإجراءات التنفيذية الخاصة بسير الانتخابات بالخارج فإن السفير أو القنصل أو من يوكلانه، يتولون مهام رئاسة المركز الانتخابي داخل سفارة أو قنصلية الدولة في الخارج، والتأكد من توافر جميع الإجراءات الفنية والتنظيمية المتطلبة في نظام التصويت المعتمد قبل بدء عملية الانتخاب، وتحرير محضر رسمي وموقع بذلك.

ولفتت التعليمات التنفيذية إلى أن عملية التصويت في الخارج ستبدأ الساعة الثامنة صباحاً (حسب التوقيت المحلي للدولة الموجودة فيها السفارة)، على أن ينتهي الاقتراع في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم نفسه.

مشيرة إلى إمكانية أن تستمر عملية التصويت بعد الساعة الثامنة مساءً، إذا تبين وجود ناخبين في قاعة الانتخاب لم يدلوا بأصواتهم، وذلك حتى يتم الانتهاء منهم، ثم يعلن رئيس لجنة السفارة أو القنصلية انتهاء عملية الانتخاب.

وأكدت التعليمات أنه بعد غلق باب الاقتراع في السفارة أو القنصلية، يتولى رئيس اللجنة إرسال محضر انتهاء عملية الانتخاب وغلق مركز الانتخاب إلى لجنة إدارة الانتخابات بعد التوقيع عليه، وذلك إضافة إلى جميع المحاضر والمستندات والأوراق والعهد التي تم استخدامها في العملية الانتخابية، على أن تحتسب لجنة الفرز أصوات الذين أدلوا بأصواتهم من الخارج في يوم الانتخاب الرئيس المقرر في الخامس من أكتوبر المقبل، وفق نظام الفرز.

نظام

كانت اللجنة الوطنية قد اعتمدت نظام التصويت بالخارج للمرة الأولى في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، بهدف إتاحة المجال أمام أعضاء الهيئات الانتخابية، من الذين تفرض طبيعة عملهم أو دراستهم أو لأسباب أخرى الوجود خارج الدولة، لممارسة حقهم الانتخابي، الذي يعتبر حقاً للجميع، وممارسته واجب لضمان الاختيار الأمثل لأعضاء المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات