انطلاق الحملات الدعائية لمرشحي "الوطني" 8 سبتمبر

تنطلق يوم الأحد المقبل 8 سبتمبر 2019 فترة الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، وفق الموعد المحدد في الجدول الزمني الذي أعلنت عنه اللجنة الوطنية للانتخابات.

ووفقا للجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 تستمر الحملات الدعائية لمدة 27 يوماً لتنتهي منتصف يوم 4 أكتوبر 2019، حيث يتمكن المرشحون خلالها من عرض برامجهم الانتخابية التي يتنافسون من خلالها على مقاعد المجلس الوطني الاتحادي في دورته الرابعة.

وقال طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات: "منح المرشحين لهذه المدة التي تصل إلى 27 يوماً يهدف إلى تمكينهم من تعريف الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية ببرامجهم وخطط عملهم للدورة المقبلة من المجلس الوطني الاتحادي، بما يتيح للناخبين التعرف عن قرب على المرشحين واختيار من يرونهم أهلاً لتمثيلهم".

ولفت إلى أن التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي والتي أعلنتها اللجنة الوطنية للانتخابات توضح كافة حقوق المرشحين وواجباتهم على حد سواء، وتحدد ضوابط الحملات الدعائية، وتتيح لكل مرشح ممارسة حملته الانتخابية في إطارها القانوني الصحيح، مؤكداً أن اللجنة وضعت الإجراءات الضابطة للحملات الدعائية وتحث المرشحين على الالتزام بها حيث سيتم اتخاذ العقوبات المنصوص عليها في حال حدوث أية مخالفة.

وتنص المادة 56 من التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 أن لجنة الإمارة تحدد مواقع وأماكن وضع الملصقات واللوحات والصور الدعائية للمرشحين، وذلك وفق الضوابط المحلية المقررة في كل إمارة، وبمراعاة إتاحة الفرص المتساوية لكل مرشح.

وبينت التعليمات التنفيذية في المادة ذاتها أنه يحق للمرشح تخصيص أماكن للتجمعات والالتقاء بالناخبين، وإلقاء المحاضرات، وعقد الندوات، خلال المدة المحددة للحملات الانتخابية، وذلك بعد الحصول على ترخيص بذلك من لجنة الإمارة، ويجوز عقد مثل هذه التجمعات في صالات العرض والقاعات والمخيمات المخصصة للاحتفالات.

كلمات دالة:
  • انتخابات المجلس الوطني،
  • الحملات الدعائية،
  • مرشحي الوطني،
  • انتخابات المجلس الوطني الاتحادي،
  • الإمارات،
  • دبي،
  • أبوظبي،
  • الشارقة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات