شما المزروعي: الدولة وفّرت كافة سبل الدعم للشباب

Ⅶ شما المزروعي

قالت معالي شما المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة آمنت بإمكانيات أبنائها وكفاءتهم وقدرتهم على التميز والريادة، فوفرت للشباب كافة أنواع الدعم والرعاية التي تضمن لهم التفوق والنجاح»، مشيرةً إلى أن مبادرة «محطة الشباب» هي بمنزلة فرصة ذهبية للشباب الطموح، وحاضنة إبداع لمشاريعهم الجديدة، تكسبهم مهارات ريادة الأعمال، وتوفر لهم تجربة عملية تجعل منهم منافسين لمشاريع عالمية رائدة.

دعم

وأكدت معاليها أن هذا المشروع يعد أكبر حاضنة تجارية مفتوحة للشباب، وهو إحدى أهم المبادرات الوطنية التي تطلقها المؤسسة الاتحادية للشباب بهدف دعم رواد الأعمال من أبناء وبنات الإمارات، داعيةً الشباب إلى استثمار هذه المبادرة، والإقبال على مشاريعهم التجارية بروح المنافسة والإيجابية، وأن يمتلكوا أدوات النجاح التي تتمثل بالشغف والإرادة والطموح والتميز من أجل الوطن.

وأضافت معاليها: «أظهر شباب الإمارات نجاحات كبيرة في العديد من المجالات، وأجندتنا الوطنية للشباب اليوم تصب جهودها لبناء الأفراد، وتمكينهم وتعزيز قدراتهم عبر توفير المسرعات والمنصات التي من شأنها أن تذلل العقبات نحو تحقيق الطموحات في شتى المجالات».

 

فوائد

من ناحيته، قال سعيد النظري، المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب: «إن حكومة دولة الإمارات، بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة تسابق الزمن وتواصل جهودها، وبالشراكة مع نخبة من الشركاء الاستراتيجيين لتقديم حلول عملية مبتكرة لتمكين الشباب في مختلف المجالات المهنية والاقتصادية والثقافية، وتضع هذه المبادرات نصب أعينها تطلعات الشباب، ومن هنا جاءت فكرة مشروع «محطات الشباب» ليعمل كحاضنة مفتوحة في قلب الأسواق والمراكز الحيوية ويقرّب المسافات بين رواد الأعمال الراغبين بالبدء بمشاريعهم الخاصة وجمهورهم المستهدف».

وأضاف: «علمنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أن الشباب قادرون على تحويل الأحلام إلى مشاريع كبيرة، بأفكارهم البنّاءة وعملهم المخلص، وسيعود هذا المشروع بفوائد عظيمة على رواد الأعمال الشباب الذين سيتمكنون من اختصار الوقت والجهد والتكلفة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات