البطـل خليفة: زيارة محمد بن راشد دافع قوي للبذل والعطاء

أكد الطالب خليفة الكعبي بطل كلباء، أن تاريخ زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، له في المدرسة يعد تاريخاً خالداً في ذاكرته ومحفوراً ولن ينساه ما دام حياً، مؤكداً أن تلك الزيارة ستغير حياته كلياً إلى الأفضل، كما ستكون دافعاً قوياً للبذل والعطاء فداءً للوطن ولقيادته التي ما فتئت تحتفي بأبنائها المتميزين.

أكبر تكريم

وأضاف: «هذه الزيارة تعد أكبر تكريم يمكن أن أناله، فلك أن تتخيل أن قائداً بحجم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، يأتي إليك في مكان تواجدك، ليقول لك شكراً، هذا تقدير لا يعادله أي تقدير آخر، مبيناً أن زيارة سموه كانت رسالة للمجتمع، مفادها أن الوطن يقدر كل شخص يؤدي عمله ويتفانى في خدمة وطنه ومواطنيه، ويكرم المجتهدين والمتفانين في وظائفهم، كما يرى أن على الإنسان أن يؤدي واجبه في المجتمع، وقد يكون هذا الواجب بسيطاً، لكنه في نظر المجتمع والقيادة كبير جداً».

فرحة عارمة

وبدوره لم يجد والد البطل عبد الله علي الكعبي عبارات تصف فرحته، لافتاً إلى أن الزيارة أثلجت صدورنا وأصبحت حديث كل الأسرة، بل منطقة كلباء بأكملها، كما أنها ستظل محفورة في القلوب والأذهان، مبيناً أن التكريم ليس لابنه فقط، بل هو تكريم لكل أبناء زايد الخير من طلاب الإمارات.

وقال الكعبي: «عايشنا التفاعل الحكومي والشعبي الفوري مع الحدث، ما زادنا فخراً فوق فخر وفي مقدمتنا الابن خليفة البطل الذي كان في قمة البهجة والسرور، خاصة بعد التكريم الغالي والعزيز على نفوس الجميع، مشيداً بالجرأة والقوة والبسالة التي ظهر بها أبناء زايد في تعاملهم مع الشدائد».

زيارات

وأضاف: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، يحرص دائماً على القيام بزيارات ميدانية تشمل كافة المرافق والدوائر الاتحادية في جميع الإمارات، وذلك بهدف الوقوف على الإيجابيات لتعزيزها والسلبيات لمعالجتها، ودفع المسؤولين إلى الابتكار في الخدمات وتقديم أفضلها، كما أن سموه يسعى إلى نقل التعليم في الدولة لمصاف الدول المتقدمة، وأن تصبح الرقم واحد في كل شيء». وقال: «إن الزيارة تأتي تأكيداً للرسائل التي بعثها سموه لكافة الإماراتيين خلال الأسبوع الماضي، والتي تؤكد فعلاً أن مكان المسؤولين هو الميدان، ليس للوقوف فقط عن قرب لمعرفة احتياجات الموظفين والمراجعين على حد سواء، بل لتشجيع وتكريم الكفاءات والمميزين حتى يكونوا دافعاً وقدوة لكافة زملائهم».

قائد ملهم

ومن جهتها أكدت آمنة زايد مديرة مدرسة القدوة «مدارس النخبة» بمدينة كلباء، أن الزيارة التي قام بها صاحب السمو نائب رئيس الدولة، تعد موقفاً أبوياً حانياً من قائد عظيم وملهم، همّه رفعة وطنه ومواطنيه، مبينة أن الزيارة تعد دعماً معنوياً وحافزاً لكل إدارات المدارس على مستوى الدولة، كما أنها رسالة واضحة بأن كل من يجتهد ويتفانى في خدمة وطنه يجد الدعم والرعاية والتكريم.

وأضافت: «تلك الزيارة سوف يكون لها وقع خاص لدى الطلبة، فهي تعني لهم الكثير، وسوف تكون دافعاً قوياً لهم حتى ينالوا ذلك التكريم الذي ناله زملاؤهم، لذلك سوف يعملون بجد ونشاط وهمة، كما أنها تعد تكريماً لكافة مدارس الدولة التي عملت على تهيئة المعلمين وتوفير كافة المعينات للطلبة وتمكينهم لقيادة المرحلة المقبلة».

تكريم

كرم الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، خليفة عبد الله علي الكعبي. وعبر محمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم عن اعتزازهم بلقاء الطالب البطل وتكريمه، مؤكداً أن ما قام به من عمل إنما ينبع مما تعلمه في وطنه من قيم الشجاعة والإقدام. كما كرمت إدارة شرطة المنطقة الشرقية الطالب خليفة الكعبي، حيث قام وفد من فرع الشرطة المجتمعية بمركز شرطة كلباء الشامل، بزيارة الطالب في مدرسته صباح أمس وتكريمه على موقفه البطولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات