«كهرباء دبي» تبحث تبادل الخبرات مع كندا في الطاقة النظيفة

استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وفداً كندياً رفيع المستوى ضم مارسي جروسمن، القنصل الكندي العام في دبي والمناطق الشمالية وجبرائيل جبور، المفوض التجاري في القنصلية العامة لكندا في دبي، كما حضر اللقاء من جانب الهيئة، الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس - قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية.

ويأتي اللقاء لتعزيز العلاقات بين الهيئة والبعثات الدبلوماسية والقنصلية في دولة الإمارات.

ورحب سعيد محمد الطاير بالوفد الزائر، مؤكداً حرص الهيئة على توطيد علاقات التعاون والعمل المشترك مع الشركات الكندية، لا سيما في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة.

وتطرق إلى استراتيجية الهيئة لقطاع الطاقة في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم، وأن تصبح مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر من خلال تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

وأشار الطاير إلى أن استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 تهدف إلى توفير 75% من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت الهيئة العديد من المبادرات والمشروعات الرائدة بما في ذلك مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم وفق نظام المنتج المستقل، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميغاواط بحلول عام 2030 باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم.

وأكد الطاير حرص هيئة كهرباء ومياه دبي على تعزيز التعاون وتبادل أفضل التجارب والممارسات مع المؤسسات والشركات الكندية، لا سيما في قطاعات الطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة، بما يسهم في تعزيز العلاقات المتميزة بين كل من دولة الإمارات وكندا والدفع بها إلى آفاق أرحب.

ومن جهتها، أشادت جروسمن بالإنجازات التي حققتها هيئة كهرباء في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة، وأبدت اهتمامها بمشاركة الشركات والمؤسسات الكندية في مشروعات الهيئة تعزيزاً للنمو المستدام في إمارة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات