شرطة أبوظبي تطلق حملة «درب السلامة» بـ 5 لغات

أطلقت شرطة أبوظبي، أمس، حملة «درب السلامة» لنشر الوعي وتعزيز السلوكيات الإيجابية للسائقين والمشاة بـ 5 لغات، ضمن خطة للسلامة المرورية وجعل الطرق أكثر أماناً، وتركز على توعية السائقين وتثقيفهم بالسلوكيات الإيجابية الواجب اتباعها حفاظاً على سلامتهم‪.

وأكد العميد سهيل سعيد الخييلي مدير قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه، أن الحملة تأتي تنفيذاً لتوجيهات اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي، بتنفيذ برنامج شامل لتعزيز سلوكيات السائقين بالإمارة لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية.

وتتضمن الحملة العديد من الأنشطة والفعاليات والبرامج الهادفة إلى الوصول إلى أكبر شريحة من السائقين عبر مختلف وسائل الإعلام، وكذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمجالس الشعبية، وتوزيع النشرات التوعوية‪.

حضر المؤتمر العميد أحمد الشحي نائب مدير القطاع، والعميد سالم براك نائب مدير مديرية المرور والدوريات، وعدد من الضباط بقطاع العمليات المركزية والمديرية.

السلامة المرورية

وقال العميد سهيل سعيد الخييلي إن الحملة تسلط الضوء على السلوكيات السلبية التي يرتكبها بعض السائقين، وتوضيح خطورة تلك السلوكيات على السلامة المرورية وتعميق الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى الن الحملة تسلط الضوء على السلوكيات السلبية التي يرتكبها بعض السائقين وتوضيح خطورة تلك السلوكيات على جمهور، كما تهدف إلى تعزيز سلامة مستخدمي الطرق وتعديل السلوكيات السلبية إلى سلوكيات إيجابية.

وأوضح أن شرطة أبوظبي قامت بإعداد رسائل مرورية وفيديوهات لنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال الشاشات بالمراكز التجارية‪.

وأطلق الخييلي وسم «# درب السلامة»، وملصق «درب السلامة» على بعض مركبات شرطة أبوظبي، ودعا وسائل الإعلام ورواد منصات التواصل الاجتماعي للتفاعل الإيجابي مع الجهود المبذولة في تعزيز السلامة المرورية.

وتشمل الحملة 8 محاور، تم تحديدها من خلال الدراسة التحليلية للحوادث والمخالفات المرورية، يناقش المحور الأول نشر ثقافة التوقف لدى السائقين عند تشغيل إشارة قف بالحافلات المدرسية، وهي إشارة «ذراع آلية» مزودة بلوحة تستخدم للتنبيه عند توقف الحافلة لتحميل أوتنزيل الطلبة.

والمحور الثاني يتناول منح الأولوية وإفساح الطريق لمركبات الإسعاف والدفاع المدني والشرطة والمواكب الرسمية.

أما المحور الثالث فيناقش التوعية بمخاطر تجاوز السرعات المحددة لقيادة المركبات، والرابع يتناول مخاطر السير ببطء على الطرق العامة، والذي يؤدي إلى إعاقة حركة السير والمرور، والخامس يتناول تعزيز ثقافة التوقف عند إشارة «قف»، والسادس يتناول خطورة تجاوز الإشارة الحمراء، مبيناً أن وجود الإشارات الضوئية على التقاطعات في الطرق يهدف إلى تنظيم حركة السير وانسيابية الحركة المرورية.

أما المحور السابع فيتناول توعية السائقين بمخاطر التزويد والضجيج.

حملة

وأكد الرائد إبراهيم البطيح مدير مركز التواصل الاجتماعي في إدارة الإعلام الأمني، - في كلمته خلال المؤتمر - أن حملة «درب السلامة» ستكون بـ 5 لغات هي‪ العربية والانجليزية والأردو والماليالم والصينية.

‪ 500 رادار

أكد الرائد مهندس عبد الله حمد الغفلي رئيس قسم الإحصاء والدراسات رئيس فريق النقل المدرسي بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي - لـ«البيان» - قرب تركيب 500 رادار على الحافلات المدرسية كمرحلة أولى خلال الشهرين المقبلين لضبط متجاوزي ذراع «قف» عند توقف الحافلات المدرسية. وأوضح أن مديرية المرور والدوريات في أبوظبي بدأت تسيير دوريات مرورية مدنية في الشوارع والأحياء لمراقبة الحافلات المدرسية ورصد السائقين غير الملتزمين بالتوقف عند مشاهدة الذراع «قف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات