«مرحباً مدرستي» تلقى صدى ايجابياً في الميدان التربوي

صورة

أطلقت وزارة التربية والتعليم مبادرة «مرحباً مدرستي» هذا العام تحت شعار «كفو»، والذي يحمل رسالة شكر وتقدير للمجتمع المدرسي، بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد 2019-2020، مستهدفةً كلاً من المعلمين والإداريين والطلبة وأولياء الأمور على مستوى الدولة.

ولاقت مبادرة «مرحباً مدرستي» صدى كبيرا بين الطلاب وأولياء الأمور والعاملين في الحقل التربوي.

و قالت ميمونة الجوهري مديرة مدرسة محمد نور للتعليم الأساسي: إن شعار «كفو» لهذا العام يهدف إلى شحذ همم الميدان التربوي بكل عناصره، وتعزيز الإيجابية في المنظومة التعليمية، وتحقيق السعادة في الميدان التعليمي، لتحقيق بداية دراسية متميزة تحقق الأهداف التربوية المرسومة وذلك من خلال تهيئة البيئة المدرسية لتكون الحاضنة لإبداعات الطلبة ومواهبهم وجميع أنشطتهم، وذلك بموجب خطط دراسية علمية تنفذ وتسهم في تحقيق أساليب تعليمية غير تقليدية، وفتح آفاق واسعة تساعد أبناءنا  الطلبة على التفاعل داخل القاعات الدراسية .

وقالت  كلثم السويدي مديرة نطاق إن مبادرة «مرحباً مدرستي» تنشر قيم التسامح والمحبة داخل المجتمع المدرسي وتعزز من كفاءة المخرجات التعليمية  وشعار كفو  يختزل أهدافاً تربوية عديدة، و يحمل معاني إنسانية وقيمية نابعة من أصالة العادات والتقاليد الإماراتية، والتي تنم عن التقدير واحترام الآخر.

أما الطالب  أحمد عادل فقد أكد على أن هذه المبادرة أطفت عليه مشاعر إيجابية جعلته يفتخر بانتمائه لمدرسته ويكن التقدير والاحترام لمعلميه وزملائه ، مؤكداً أنه سيكون لهذه المبادرة  صدى إيجابياً من ناحية الاقبال على التعلم بشغف من أجل رفعة دولتنا الفتية فهي ستكون بمثابة  دفعة معنوية كبيرة تستنهض الطلاب  وتنشر بينهم روح المثابرة والعزيمة والإصرار من أجل التفوق والنجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات