«صحة أبوظبي»: 1770 منتجاً طبياً مغشوشاً وفق التحديث الأخير

كشفت إحصاءات دائرة الصحة، الجهة الرقابية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، أن قائمة المنتجات الطبية المغشوشة من مختلف المصادر المحلية والدولية وفق التحديث الأخير لعام 2019 بلغت 1770 منتجاً مغشوشاً، منها 880 منتجاً يستخدم لعلاج الضعف الجنسي و440 مستحضراً يستخدم في التنحيف وتخسيس الوزن، و157 مستحضراً يستخدم لبناء العضلات وكمال الأجسام، و113 منتجاً للتجميل، إضافة إلى 180 من المستحضرات المتنوعة.

وأشارت الدائرة إلى أن تلك المستحضرات تم حظرها من قبل المؤسسات الصحية والبلديات بعد تحليلها داخل الدولة مثل وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي ومركز زايد للأعشاب، أو من خلال المراكز والهيئات الدولية مثل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA وهيئة الصحة الكندية وهيئة علوم الصحة في سنغافورة وهونغ كونغ وإدارة المنتجات العلاجية الأسترالية وغيرها، مشيرة إلى أن تلك المستحضرات غير مسجلة في الدولة وغير مرخصة وتباع بصورة غير قانونية عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومراكز أخرى غير مرخصة.

ويؤكد الأطباء أن مثل هذه المنتجات تصنع خارج نطاق الرقابة والمعايير العالمية، علاوة على غشها بمواد محظورة أو مواد خاضعة للتسجيل في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ولا تصرف إلا بموجب وصفة طبية معتمدة، مما يمثل خطورة صحية على مستخدميها، خاصة المستحضرات التي تدعي علاج الضعف الجنسي وتخفيف الوزن، في حين أن بعضها يكون ملوثاً بمكونات بيولوجية مثل الفطريات والميكروبات أو المعادن الثقيلة.

ويحذر الأطباء من شراء مثل هذه الأدوية من خارج الدولة، سواء عن طريق الإنترنت أو شرائها من الخارج لعدم مأمونيتها وسلامتها وضعف الرقابة عليها في العديد من الدول ومن مصادر تفتقد متطلبات التصنيع الجيد للأدوية، حيث يروج لها بصورة مبالغ فيها عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات