"الوطني للإعلام" يؤكد على الالتزام بتوجيهات القيادة وبأعلى المعايير المهنية

أكد المجلس الوطني للإعلام اعتزازه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" التي كلف بها المجلس لضبط وسائل التواصل الاجتماعي ووضع معايير عالية لمن يدافع عن الوطن.

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام: "نثمن عالياً توجيهات القيادة الرشيدة وسيباشر المجلس وبشكل فوري العمل على تنفيذ التوجيهات ووضعها موضع التطبيق بما ينسجم مع رؤية الإمارات القائمة على التسامح والاعتدال وقبول الآخر، لتعزيز الخطاب العقلاني الذي يوصل رسالة الدولة ويدافع عن مواقفها بكل رقي وحكمة وبما يزيد من رصيد دولة الإمارات ويعزز سمعتها ومكانتها على الصعيدين الإقليمي والدولي"، مؤكداً معاليه أن الكلمة هي أمانةٌ كبيرة، وانتماءنا لدولة الإمارات شرف عظيم، وكلماتنا يجب أن تكون مدروسة لأننا تعلمنا من القيادة الرشيدة أن نحمِل الأمانة ونؤديها على خير وجه.

وأضاف الجابر أن المجلس سيعمل ضمن مسارين متوازيين لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، حيث سيتم العمل وفق مسار تشريعي وتنظيمي يضمن ضبط محتوى وسائل التواصل الاجتماعي بحيث تنسجم مع القوانين السارية في الدولة والتي تنبذ خطاب الكراهية والتمييز، فيما يركز المسار الثاني على التوعية والتثقيف بما ينسجم مع السمعة الطيبة التي بنتها دولة الإمارات على مدار السنوات الماضية ويزيد من رصيدها ولا ينقص منه.

وأوضح  أن المجلس سيقوم بالتواصل مع كافة الجهات المعنية للبدء بحوار شامل حول الإطار التنظيمي والتشريعي، بحيث تضع كافة الجهات ملاحظاتها بهدف صياغة إطار شامل لكافة أوجه العمل، بما يتواءم مع التوجيهات ويضمن حرية الرأي والتعبير دون الإساءة أو ممارسة خطاب الكراهية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات