استعراض اقتصادات الطاقة المتجددة في الإمارات

استعرض سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي قطاع الطاقة النظيفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة فيما يتعلق بتطورها وآفاق نموها في المستقبل، وجهودها المبذولة لتعزيز القيمة المضافة لهذا القطاع الواعد، والأثر الإيجابي لهذه الجهود على نمو الطاقة النظيفة في المنطقة وحول العالم، في الوقت الذي تواصل فيه مساعيها الحثيثة وجهودها المتضافرة لتحقيق الرؤية المستقبلية لقيادتنا الرشيدة، وأهداف «مئوية الإمارات 2071»، لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم، بما يعزز التنمية المستدامة وسعادة الوطن.

وأكد الطاير أنه إلى جانب ذلك كلّه، فإن الجهود الحثيثة متواصلة لتحقيق أهداف «استراتيجية القوة الناعمة لدولة الإمارات»، لترسيخ سمعة دولة الإمارات في الخارج، وإبراز هويتها وتراثها وثقافتها وإسهاماتها المهمّة في العالم.

جاء ذلك خلال كلمة الطاير في الدورة الثالثة من «قمة أقدر العالمية» التي تم تنظيمها في العاصمة الروسية موسكو برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تحت شعار «تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة».

وتنظم القمة بالتزامن مع فعاليات منتدى موسكو العالمي، الذي يجمع تحت سقفه نخبة من الأكاديميين والباحثين ويهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والثقافية وعرض آخر التطورات والتكنولوجيات الحديثة في مجال التعليم والتدريب.

جهود

وقال الطاير: «سأتطرق في كلمتي إلى قطاع الطاقة النظيفة في دولة الإمارات، خاصة فيما يتعلق بتطورها وآفاق نموها في المستقبل، وجهودنا المبذولة لتعزيز القيمة المضافة لهذا القطاع الواعد، والأثر الإيجابي لهذه الجهود على نمو الطاقة النظيفة في المنطقة وحول العالم، في الوقت الذي نواصل فيه مساعينا الحثيثة وجهودنا المتضافرة لتحقيق الرؤية المستقبلية لقيادتنا الرشيدة، وأهداف «مئوية الإمارات 2071»، لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم، بما يعزز التنمية المستدامة وسعادة وطننا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات