تعدد أرقام الهواتف وراء عدم معرفة الأعضاء بورود أسمائهم

أكد الدكتور سعيد محمد الغفلي، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن السبب في عدم تسلم جميع أعضاء الهيئات الانتخابية لرسائل نصية عبر الهواتف تفيد بوجود أسمائهم ضمن القوائم الانتخابية، يعود إلى إصدار العضو العديد من الأرقام التي تحمل اسمه وتوزيعها على أشخاص آخرين، مشيراً إلى أن نظام الرسائل يقوم على إرسال رسالة نصية واحدة فقط، إلى هاتف كل شخص ورد اسمه في قوائم الهيئات. ورداً على استفسارات بعض المواطنين من عدم تسلمهم رسائل نصية تعلمهم بمنحهم الحق في المشاركة في انتخابات المجلس الوطني سواء بالتصويت أو الترشح، قال الغفلي في مداخلة إذاعية بثت أمس، إن اللجنة شرعت فور صدور قائمة أعضاء الهيئات الانتخابية في إرسال رسائل نصية لكل الأشخاص الواردة أسماؤهم، لافتاً إلى أن عدم تسلم المواطن لرسالة نصية SMS تفيد بوجود اسمه، ضمن قوائم أعضاء الهيئات الانتخابية، لا يعني بالضرورة عدم دخوله في القوائم.

ولفت إلى قيام رب أسرة باستخراج أكثر من 5 بطاقات هاتفية باسمه وتوزيعها على باقي أفراد أسرته، الأمر الذي ساهم في عدم وصول الرسالة النصية إلى الهاتف الشخصي الذي يستخدمه ووصولها إلى هاتف آخر مسجل باسمه.

قوائم

ودعا وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي جميع المواطنين إلى التعرف إلى ورود أسمائهم في قوائم الهيئات الانتخابية لانتخابات 2019، حيث توفر مجموعة متنوعة من الطرق للتحقق من ورود الاسم ضمن أعضاء الهيئات الانتخابية لهذا العام، وذلك من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للجنة الوطنية للانتخابات www.uaenec.ae، أو عبر التطبيق الذكي الذي يحمل عنوان «اللجنة الوطنية للانتخابات» الموجود على متجر آبل ومتجر غوغل، أو بالتواصل مع مركز اتصال اللجنة الوطنية للانتخابات على الرقم 600500005.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات