أطلقته «الاتحادية للموارد البشرية»

16 خدمة تستفيد منها 67 جهة ضمن نظام «إسعاد المتعاملين»

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية نظام «إسعاد المتعاملين»، الذي يعد منصة تفاعلية تضم كل الخدمات التي تقدمها للمتعاملين.

وأكد الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة لـ «البيان»: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة باتت تنافس الدول المتقدمة في العديد من القطاعات والمجالات، لا سيما في مجالات تطوير العمل الحكومي، وتقديم الخدمات الحكومية الذكية، وإسعاد المتعاملين».

ولفت الدكتور عبد الرحمن العور إلى «أن النظام يضم 16 خدمة رئيسية، تخدم 67 وزارة وجهة اتحادية ومؤسسات القطاع الخاص والجمهور، ويعد بوابة إلكترونية متكاملة تقدم من خلالها الهيئة الدعم اللازم للوزارات والجهات الاتحادية، فيما يتعلق بتشغيل وصيانة كل أنظمة الموارد البشرية الإلكترونية المنضوية تحت مظلة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، ومنها:

«نظام الخدمة الذاتية للموارد البشرية، ونظاما إدارة الأداء والتدريب والتطوير الإلكترونيان الخاصان بموظفي الحكومة الاتحادية، ونظام التوظيف الإلكتروني، ونظاما إجراءات الموارد البشرية والتقارير الذكية، ونظام تقييم وتوصيف الوظائف في الحكومة الاتحادية، ونظاما الحضور والانصراف وتخطيط القوى العاملة في الحكومة الاتحادية، ونظام الموافقات الإلكترونية».

ريادة

وبيّن الدكتور عبد الرحمن العور «أن السر وراء ريادة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتميز الخدمات التي تقدمها، يكمن في حرصها على ترسيخ مفاهيم السعادة وتعزيزها لتصبح ممارسة وثقافة ونهج عمل في جميع المؤسسات الحكومية، وذلك من خلال التزام الجهات الحكومية بتقديم خدمات 7 نجوم تحقق سعادة المتعاملين والموظفين على حد سواء».

وأشار العور إلى «أن إطلاق نظام إسعاد المتعاملين يأتي انطلاقاً من حرص الهيئة على توفير كل الخدمات التي تقدمها للوزارات والجهات الاتحادية ومؤسسات القطاع الخاص وجمهور المتعاملين بجودة عالية، وتحت مظلة واحدة، لافتاً إلى أن النظام يعد من أفضل الممارسات والأنظمة العالمية المتخصصة في إدارة عمليات الدعم التي تقدمها المؤسسة بكفاءة عالية».

خدمات

وذكر مدير عام الهيئة أن نظام إسعاد المتعاملين يوفر العديد من الخدمات التفاعلية للوزارات والجهات الاتحادية والجمهور، ومن أهمها: «الخدمات التي يتيحها التطبيق الذكي للهيئة FAHR، وخدمة الاستفسار عن سياسات وتشريعات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، وطلب التدريب على تشريعات ونظم الموارد البشرية، وخدمة مراجعة واعتماد الهياكل التنظيمية في الجهات الاتحادية.

وطلب الدعم لجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، وطلب الدعم لممكنات الموارد البشرية، كما يتيح لشركات القطاع الخاص خدمة تقديم طلب انضمام لبرنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة «امتيازات»، وطلب خطاب لمن يهمه الأمر لغير العاملين في الحكومة الاتحادية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات