مستشفى العين ينقذ حياة مواطنة خمسينية تعرّضت لسكتة دماغية

جانب من العملية | من المصدر

تكلّلت جهود مستشفى العين التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي بالنجاح في إنقاذ حياة مواطنة إماراتية، تبلغ من العمر 53 عاماً، بعد إجراء عملية كبيرة وخطرة، إذ تمكن الفريق الطبي والفني في مستشفى العين من علاج حالة نادرة، تمثلت في تمدد في الأوعية الدموية التي كانت تعاني منها المريضة، وتسببت في سكتة دماغية لها أفقدتها النطق، وأحدثت حالة من الالتواء الحاد في الفم.

وقال الدكتور محمد سعيد باجنيد، استشاري جراحة الأوعية الدموية، ومدير دائرة الشؤون الطبية- أطباء جراحة الأوعية الدموية، في مستشفى العين، والذي ترأس الفريق الطبي المعالج والمؤلف من الدكتور موفق العاني، جراح الوجه والفكين، والدكتور ديفيد مونك جراح عام، والدكتور خالد إسماعيل خبير التخدير في مستشفى العين.

وأضاف: إن المريضة أُحضرت إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين، وهي في حالة حرجة نتيجة لتعرضها لسكتة دماغية، فخضعت على الفور للتصوير الطبقي المحوري كونه إجراء تقليدياً متبعاً في حالة نقص التروية المؤقتة، وبعد المعاينة تأكد الفريق الطبي أن المريضة تعاني من وضعية غير مألوفة نتيجة تمدد شديد للأوعية الدموية للشريان السباتي الأيمن، الذي يغذي المخ بالدم، حيث كان الشريان المؤدي إلى الجمجمة يبدو مثل البالون، ويتسبب في جلطات متكررة وهي من الحالات النادرة الحدوث، والتي قد تصيب 1% فقط من سكان الإمارات، وتتسبب في الوفاة إذا لم يتم تقديم العلاج الفوري لها.

وأضاف أن الفريق الطبي قرر إجراء عملية جراحية للمريضة على الرغم من خطورة مثل هذا النوع من العمليات، ولكن بفضل من الله، وكفاءة الفريق الطبي المعالج والدعم والمساندة من المسؤولين في دائرة الصحة في أبوظبي، وشركة «صحة» تكللت العملية بالنجاح التام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات