تأهيل 36 مديراً من مختلف دول العالم خلال عامين

«مركز دبي لأمن الطيران المدني»...إنجازات محلية ودولية

شرطة دبي تؤكد حرصها على تطوير أمن الطيران بما يواكب متطلبات العصر | أرشيفية

أهّل مركز دبي لأمن الطيران المدني لدى منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)،خلال عامين 36 مديراً في مجال أمن الطيران من مختلف دول العالم، بالتعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) وجامعة كونكورديا بكندا، ليتمكنوا بذلك من إدارة أي أمن طيران في العالم وفقاً للترخيص الدولي المعتمد.

هذا ماصرح به اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشؤون المنافذ في شرطة دبي، ومدير عام مركز دبي لأمن الطيران المدني لدى منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) وأكد اللواء بن ثاني أن شرطة دبي حريصة على تطوير قدرات موظفيها والعاملين في قطاع أمن الطيران المدني في دول العالم بالشكل الذي يواكب متطلبات العصر ومتغيراته السريعة.

وأن يكون الموظفون على إلمام كامل بالقوانين والاتفاقيات الدولية في مجال أمن الطيران، بما يتواءم مع المكانة والسمعة الريادية التي يحظى بها مطار دبي الدولي وأمن المطارات المعني بتنفيذ الإجراءات الأمنية والإشراف عليها.

وقال: إن مركز دبي لأمن الطيران المدني، المركز الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) إحدى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، يحتل مكانة رائدة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وقد أسهم بشكل كبير في منظومة التدريب لهذا القطاع، وقام بجهود كبيرة في تدريب موظفي أمن المطارات من داخل الدولة ومن دول المنطقة.

ويشارك في الاجتماعات الدورية لمديري مراكز التدريب العالمية، حيث استضاف مؤخراً المؤتمر السادس عشر لمديري مراكز أمن الطيران لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) في دبي 2019م، بعد تصويت جميع الأعضاء لصالح دبي، وهذا يعد إنجاز لشرطة دبي خاصة ودبي ولدولة الإمارات عامة، حيث يحضره مديرو مراكز أمن الطيران والخبراء وصناع القرار من كافة أنحاء العالم.

الدبلوم المهني الأول

من جانبه قال العميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، إن المركز يعمل بنظام ومعايير عالمية في مجال التدريب، ونتج عن هذا الأداء ريادة وابتكار في تصميم أول دبلوم مهني في مجال أمن الطيران .

والذي يعد أول دبلوم مهني في هذا المجال على مستوى العالم، وتصميمه لعدد (11) حقيبة تدريبية تعالج كافة الجوانب الأمنية في المطارات، لتكون داعمة ومكملة للحقائب التدريبية المعتمدة من قبل منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO).

وأضاف، لقد نظم مركز دبي لأمن الطيران المدني بدونكستر في المملكة المتحدة (3) دورات تدريبية شارك فيها متدربون من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وهي:

دورة إدارة الأزمات في المطارات استفاد منها (20) منتسباً، ودورة إدارة المخاطر في المطارات استفاد منها (21) منتسباً، ودورة جودة العمل في المطارات استفاد منها عدد (16) منتسبا، ونظراً للنجاح الكبير طلب مركز دونكستر تنظيم الدورة لثلاث سنوات متتالية (2018-2019-2020).

وكذلك نظم المركز عدد من الدورات شارك فيها عدد (502) متدرباً ومتدربة من خارج الدولة خلال الثلاث سنوات الماضية، توزعت على ( لبنان، السعودية، البحرين، الأردن، الجزائر، مصر، العراق، أستراليا، سلوفاكيا، عمان، ألمانيا، سنغافورا، سويسرا، بلغاريا، البرازيل، اليمن، السودان، الكويت، نيجيريا، الهند، مصر، المملكة المتحدة، جنوب أفريقيا، ماليزيا، رومانيا، ناميبيا، البرتغال، باكستان، تشاد، الدنمارك، المغرب)، وأجرى المركز مقارنات مرجعية دولية مع كل من هونغ كونغ ودونكستر للاطلاع على أفضل الممارسات الدولية في مجال التخصص.

إنجازات دولية

بدوره، قال العميد محمد بن ديلان المزروعي، نائب مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، ونائب مدير عـام مركز دبي لأمن الطيران المدني لدى المنظمة، إن المركز قد حقق الكثير من الإنجازات الدولية، التي جعلت منه أحد أهم مراكز التدريب العالمية في مجال أمن الطيران المدني، وهو ما يعزز السمعة العالمية لشرطة دبي، ولأمن المطارات.

وكذلك السمعة العالمية لمطارات دبي، كأحد أهم مطارات العالم، ومن هذه الإنجازات، اعتماد مركز دبي لأمن الطيران المدني من قبل منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) (الأمم المتحدة) ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة ودول منطقة الشرق الأوسط في مجال التدريب.

واعتماد المختبرات التقنية من قبل سميث ديتكشن العالمية STI (ألمانيا)، لتوافقها مع المعايير الأوروبية (EU) والمعايير الدولية (ICAO) وتجديدها سنوياً، وتمثيل دبي ودولة الإمارات بالاجتماعات السنوية لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، لمديري مراكز أمن الطيران والخبراء وصناع القرار من كافة أنحاء العالم، حيث شارك المركز حتى حينه في (16) اجتماعاً سنوياً.

وتابع: تم تأهيل عدد (20) مدرباً في أمن طيران وفق منهج منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) خلال عام 2018م.

حيث بلغ عدد المدربين المعتمدين (107) مدرباً ومدربة، منهم (6) مدربين دوليين و(101) مدربا وطنياً، جميعهم من مرتب الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي، وتأهيل عدد (21) مفتشاً وطنياً خلال العام 2018م، حيث بلغ العدد (108) مفتش وطني في مجال التدقيق العام على المطارات العالمية معتمدين وفق منهج منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO).

إنجازات محلية

وفي الجانب المحلي، أكد المقدم مهندس مروان محمد سنكل، مدير مركز دبي لأمن الطيران المدني، المدير التنفيذي للمركز لدى المنظمة، أن المركز يسعى بشكل مستمر لدعم قطاع أمن الطيران المدني، من خلال إعداد كوادر متخصصة ذات كفاءة عالية، مزودة بالمعارف والعلوم الأمنية المتعلقة بأمن الطيران المدني، وأن المركز حقق إنجازات دولية.

وكذلك محلية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، ليكون داعماً رئيسياً لقطاع أمن الطيران في الدولة، حيث تم اعتماد مركز دبي لأمن الطيران المدني من قبل الهيئة العامة للطيران المدني (GCAA). موضحاً أن المركز استحدث ابتكارات ذكية مثل (برنامج Alert الذكي لتقييم وتأهيل الكاشفين الأمنيين أثناء العمل) في قاعات تدريبية ذكية مخصصة لهذا النوع من التدريب.

واجتياز المركز بنجاح للتدقيق على معايير تدريب الكاشفين الأمنيين وترخيصهم من قبل هيئة دبي للطيران المدني (DCAA).

وأشار، إلى أن المركز قد قام بتأهيل 1102 من موظفي أمن مطارات الدولة، وموظفي أمن طيران الإمارات، وطيران الاتحاد، وطيران العربية، ودوائر الجمارك بأبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة، على كيفية تشغيل أجهزة التفتيش وإجراءات التفتيش القياسية، وقامت 4 جهات اتحادية بتنظيم مقارنات مرجعية مع المركز نظرا لريادته في مجال أمن الطيران.

تأهيل

تقدمت الهيئة العامة للطيران المدني بطلب تعاون المركز بتأهيل موظفي أمن مطارات الشرق الأوسط لغاية ترشح الدولة لعضوية منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، وتم تقييم وتأهيل عدد (4317) كاشفاً أمنياً على نظام التأهيل الذكي أثناء العمل (ALERT) ومنحهم رخصة لتشغيل أجهزة التفتيش الأمنية، وأبرم المركز (4) اتفاقيات مع عدة جهات: الهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة دبي للطيران المدني، وطيران الإمارات، ومؤسسة زايد العليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات