لبعثة الرسمية لحكومة دبي تصل اليوم

استقبال الحجاج بالورود في مطارات الدولة

الورود والهدايا وتسهيل الإجراءات في استقبال الحجاج | تصوير: غلام كاركر

يواصل حجاج الدولة التوافد إلى أرض الوطن قادمين من الديار المقدسة، حيث تستقبلهم مطارات الإمارات بالورود والحلوى.

وقد وصلت إلى مطار دبي أمس عدة رحلات للخطوط الجوية السعودية وعلى متنها حجاج من الدولة ومن حجاج «الترانزيت»، فيما تصل اليوم أولى رحلات طيران الإمارات التي تقلّ حجاج البعثة الرسمية لحكومة دبي، وحجاجاً آخرين، وكذلك طيران فلاي دبي، بالتوازي مع وصول حجاج على متن الخطوط السعودية.

وتضم البعثة التي يترأسها مروان محمد الشحي، المستشار القانوني مدير إدارة الشؤون القانونية في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في الإمارة، 80 حاجاً من موظفي حكومة دبي، ممن لم يسبق لهم أداء الفريضة من قبل، منهم 17 إدارياً، بينهم طبيب.

وتتولى شركات كل من طيران الامارات، و«فلاي دبي» والخطوط الجوية السعودية، مهام نقل الحجاج من الديار المقدسة، وكانت أولى رحلات العودة على متن الأخيرة في الرابع عشر من الشهر الحالي، بينما سيبدأ توافد الحجاج على متن الناقلتين الأولى والثانية ابتداءً من اليوم.

أجواء احتفالية

وتوافد أمس مئات الحجاج إلى مطار أبوظبي قادمين من الأراضي المقدسة وسط أجواء احتفالية، حيث تم استقبالهم بالورود والهدايا، كما تم إنجاز إجراءات دخولهم أراضي الدولة بيُسر وسهولة.

واستقبل مطار أبوظبي الدولي رحلتين تقلان حجاج الدولة التابعين لعدد من حملات الحج والعمرة، حيث وصلت الرحلة الأولى عند الساعة 5 عصراً تابعة لطيران الاتحاد وتحمل 200 حاج، تبعتها رحلة ثانية للطيران السعودي عند الساعة السادسة مساءً.

ومن المتوقع توافد حجاج الدولة على مختلف مطارات الدولة اليوم وغداً عبر عدة رحلات جوية لطيران الاتحاد والطيران السعودي والشركات الخاصة، فيما تصل البعثة الرسمية للحج صباح الغد.وأكد حجاج الدولة القادمون أن رحلة الحج كانت متميزة.

حيث لم تشهد أية مشاكل أو حوادث، وأعربوا عن سعادتهم بقضاء مناسك الحج بيُسر وسهولة، مشيدين بالاهتمام الكبير الذي أولته القيادة الرشيدة لهم، حيث إن البعثة الرسمية للحج ولجانها المختلفة كانت على درجة عالية من المسؤولية والالتزام، كما أشادوا بجهود المملكة العربية السعودية في تسهيل كل الإجراءات وتذليل كل العقبات أمام حجاج بيت الله الحرام.

ترحيب
وأكد أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بالإنابة في «مطارات أبوظبي»، أن المسؤولين في مطارات أبوظبي استقبلوا الحجاج عند وصولهم بتوزيع التمور والقهوة العربية والشوكولاتة، كما تم إعداد ترتيبات خاصة لمساعدة الحجاج وتأمين عربات أمتعة وخدمات نقل إضافية.

وأوضح أن في مطارات أبوظبي تلتزم بتسهيل إجراءات العودة السلسة والآمنة لحجاج بيت الله الحرام من المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن تأدية مناسك الحج تتطلب مجهوداً بدنياً، لذلك تم اعتماد سلسلة من التدابير الخاصة في جميع مرافق مطار أبوظبي الدولي لضمان تلبية الاحتياجات الخاصة بالحجاج، لتخفيف أعباء السفر عنهم.
رعاية وعناية

وعادت إلى أرض الوطن بعثة شرطة أبوظبي للحج بعد أداء المناسك، وضمّت 169حاجاً من الضباط ومنتسبي شرطة أبوظبي وكبار الضباط المتقاعدين وذويهم.

وأشاد المستشار حمد عديل الشامسي، رئيس البعثة، باهتمام وحرص القيادة الشرطية ومتابعتها لأحوال البعثة أثناء أداء المناسك حتى عودتهم، لافتاً إلى أن جميع حجاج دولة الإمارات بخير، وأنهوا مناسكهم بكل يُسر وأريحية، وسط رعاية وعناية اللجان المعنية بمتابعة شؤونهم.

وكان في استقبال البعثة بمطار أبوظبي الدولي مديرية شرطة أمن المنافذ والمطارات بقطاع شؤون الأمن، وإدارة مرور المناطق الخارجية بمديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية، وقسم العلاقات الاجتماعية والتوجيه بإدارة المراسم والعلاقات العامة بقطاع المالية والخدمات واللجنة الدائمة للحج والعمرة.

ورحب المقدم محمد علي الدرمكي، رئيس قسم العلاقات الاجتماعية والتوجيه، بعودة البعثة بسلام وأمان إلى أرض الوطن، مشيراً إلى الفرحة الغامرة التي سادت الإدارات المشاركة من شرطة أبوظبي، في استقبال الحجاج، بعد أداء المناسك في الأراضي المقدسة.
أرض الوطن

والتقت «البيان» عدداً من الحجاج العائدين بمطار أبوظبي، حيث عبروا عن فرحتهم بالوصول إلى أرض الوطن. وقال عبدالباسط الحمادي: «الحمد لله الذي أتم لنا فريضة الحج لهذا الموسم، وأشكر الحكومة الرشيدة على تسهيل كل الصعاب، كما أشكر الحكومة السعودية التي تقوم بدور كبير جداً رغم الزحام وتنوع الجنسيات كانت الأمور سهلة وميسرة لحجاج بيت الله الحرام».

وقال الحاج عبدالرحمن حسن الزبيدي إن «موسم الحج لهذا العام كان من أنجح المواسم وأفضلها من حيث التنظيم وسهولة التنقل في المشاعر المقدسة، إضافة إلى الإقامة الممتازة في الحرم، وكل شيء كان متوفراً، ونسأل الله القبول».وأكد علي عبدالله المرزوقي أن حجاج الدولة أدوا مشاعرهم بكل هدوء ويُسر، مشيداً بدور البعثة الرسمية في توفير كل الطلبات والسهر على راحة وطمأنينة الحجاج.

إجراءات

ووصلت ظهر أمس إلى مطار الشارقة الدولي أولى رحلات طلائع الحجاج المواطنين قادمة من المملكة العربية السعودية بعد أن أدوا مناسك الحج هذا العام، حيث وصلت أول طائرة إلى مطار الشارقة في الساعة الواحدة والنصف ظهراً، وكان في استقبالهم فريق عمل من موظفي مطار الشارقة الذين قاموا بتسهيل كافة إجراءات دخولهم.

حيث كانت الورود والهدايا في انتظارهم، كما عجّت ردهة استقبال المسافرين بأهالي الحجاج وذويهم الذين استقبلوهم بدموع الفرح.وبادر المسؤولون والموظفون في هيئة مطار الشارقة الدولي إلى توزيع الهدايا على الحجاج والترحيب بهم، وحرصوا على تسهيل إجراءات دخولهم عن طريق تخصيص بوابات ذكية و«منصات خاصة» لخدمة الحجاج لضمان إنهاء إجراءات عودتهم إلى بيوتهم على أسرع وجه، وتم توفير خدمة مناولة الحقائب مجاناً.

وعبر عدد من الحجاج المواطنين والمقيمين القادمين عبر مطار الشارقة الدولي عن شكرهم للقيادة الرشيدة على ما أحاطت به حجاج الدولة من الدعم والرعاية والاهتمام من خلال البعثة الرسمية التي سهرت على راحتهم طوال فترات الحج، كما عبروا عن رضاهم التام عن مكتب شؤون الحجاج للعام الجاري من خلال الخدمات التي قدمت لكل من يحتاجها، وكذلك تقديم الخدمات الى كبار المواطنين والنساء.

كما ثمّنوا جهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والتي استعدت باكراً لموسم الحج ونظمت لهم الندوات التخصصية، إضافة إلى الدروس من قبل الأئمة، وكذلك تواجد الوعاظ في صالات المغادرة بمطار الشارقة لإعطاء الحجاج النصائح والإرشادات بعدة لغات، كما أن هناك وعظاً يومياً لحجاج بيت الله الحرام لتعريفهم بفضل الأضحية.

واستقبلت القيادة العامة لشرطة الشارقة طلائع حجاج بيت الله الحرام العائدين إلى أرض الوطن عبر مطار الشارقة الدولي، بعد أدائهم فريضة الحج بالديار المقدسة.

وذلك بالتعاون مع هيئة مطار الشارقة الدولي بتوزيع المصاحف عليهم، حيث كان في استقبالهم عدد من ضباط إدارة الإعلام والعلاقات العامة، والشرطة المجتمعية، وضباط المطار،حيث قدموا للحجاج المصاحف، والهدايا الرمزيةـ تعبيراً عن المشاعر التي تكنّها شرطة الشارقة لحجاج بيت الله الحرام، وتقدموا لهم بالتهاني والتبريكات لأدائهم لفريضة الحج بيُسر وأمان وعودتهم سالمين إلى أرض الوطن.
مسؤولية
وفي خطوة عززت من مسؤوليتها المجتمعية تجاه أفراد المجتمع لتحقيق السعادة عبر تقديم أفضل الخدمات وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، استقبلت شرطة رأس الخيمة عبر قسم الشرطة المجتمعية وقسم شرطة المطار، أفواج الحجاج القادمين من الأراضي المقدسة وسط أجواء احتفالية تم خلالها توزيع الورود والهدايا عليهم ابتهاجاً بعودتهم سالمين إلى أرض الدولة بعد تأديتهم لمناسك فريضة الحج بيُسر وأمان.

وهنأ العميد عبدالله خميس الحديدي، قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، الحجاج بسلامة العودة وقدم لهم التهاني والتبريكات.

مؤكداً أن شرطة رأس الخيمة اتخذت كل الإجراءات التي أسهمت في إدخال البهجة والسرور في قلوبهم من خلال تواجدهم في صالة استقبال القادمين وتفاعلهم مع الحجاج القادمين، كما كان في استقبال الوفود العديد من الجهات المعنية في عملية تنظيم استقبال حجاج بيت الله الحرام العائدين إلى الدولة عبر مطار رأس الخيمة الدولي.

برنامج زايد للحج

قدمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية منحة لمئة حاج من جمهورية سيراليون (55 رجلاً و45 سيدة) من ذوي الدخل المحدود، لأداء مناسك الحج في إطار «برنامج زايد للحج».
ويأتي «برنامج زايد للحج» ترسيخاً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

حيث تقوم المؤسسة بإيفاد 1000 حاج سنوياً على نفقتها، منهم 600 حاج من داخل الإمارات، و400 حاج من خارج الدولة من ذوي الدخل المحدود وغير القادرين، وذلك بالتعاون مع سفارات الدولة بالخارج. فريتاون - وام
   

طباعة Email
تعليقات

تعليقات