«بيت الخير» توزّع 2065 أضحية على 7228 أسرة وحالة

أنهى فريق توزيع الأضاحي في جمعية بيت الخير أعماله مع نهاية اليوم الرابع من عيد الأضحى، بتوزيع 2065 أضحية، استفادت منها 7228 أسرة وحالة، حيث بدأ الذبح مع صباح اليوم الأول من العيد في العاشر من ذي الحجة، واستمر توزيع الأضاحي تزامناً مع أيام التشريق في الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة.

وتم الذبح بالتعاون مع مقاصب دبي، التي تبرعت لحملة أضاحي «بيت الخير» بالبرادات، ودربت فريق الجمعية على أفضل الممارسات في حفظ ونقل اللحوم.

وأشاد عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية بحسن الأداء، الذي سمح بذبح الأضاحي في مقاصب دبي وفق أرقى المعايير الصحية والبيئية العالمية.

وكان العوضي، وسعيد مبارك المزروعي، نائب المدير العام، تفقدا موقع عمليات الأضاحي المخصص للجمعية في مقاصب دبي، واطمأنا على سير العمل وفق الخطط المرسومة، ووجها بضرورة الالتزام بشروط الصحة والسلامة، وإيصال الذبائح إلى مستحقيها في الوقت المناسب.

وأثنى المزروعي على أداء المتطوعين المشاركين في حملة الأضاحي، وقال: إن «بيت الخير» لا ترقى إلا بأفرادها، ونحن نشكر كافة المتطوعين الذين شاركوا بجهودهم الجبارة في هذه الحملة، مما كان له أثر في إعطاء انعكاس حقيقي للجمعية التي تقدم كل ما يطلب منها، وهذه الجهود الطيبة سيؤجرون عليها عند رب العالمين أولاً، ونحن في الجمعية ومن بعد الله عز وجل نفخر بهم جميعاً، ونقدّر ما قدموا وسيقدمون، للحفاظ على مستوى الجودة بإذن الله.

وجرى ذبح الأضاحي تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وتم توزيعها وفق المواصفات الفنية والصحية والبيئية التي تنصح بها مقاصب دبي، وأكد علي البلوشي، مسؤول العلاقات الحكومية في «بيت الخير»، رئيس فريق الأضاحي، أن عمليات توزيع اللحوم تمت وفق ما خطط له في كافة أفرع الجمعية في دبي وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة، ومراكز هيئة آل مكتوم التي تديرها الجمعية في البرشاء والعوير وحتا واللسيلي، حيث وفر الفريق حصص اللحوم الطازجة إلى كافة الأسر المستفيدة، لينعموا بها خلال العيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات