العيد يمرّ بسلام..لا حوادث مرورية بليغة أو حرائق

4 ملايين راكب نقلتهم «طرق دبي» خلال العطلة

شهدت إمارات الدولة انسيابية في الحركة المرورية خلال أيام العيد نتيجة تكاتف الجهود وانتشار الدوريات المرورية على كل الطرق، وكذلك لم تشهد المناطق أية حوادث مرورية خطيرة، وأرجع مسؤولون ذلك إلى حملات التوعية وتعاون الجمهور في ذلك، كما أكدت إدارات الدفاع المدني عدم تسجيل أي حرائق وشهدت غرف العمليات الشرطية آلاف الاتصالات.

وأعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن إجمالي عدد ركاب وسائل المواصلات العامة ومركبات الأجرة التابعة للهيئة في دبي، بلغ 4 ملايين و3 آلاف و195 راكباً خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وأوضحت أن عدد ركاب المترو بخطيه الأحمر والأخضر، خلال العطلة، وصل إلى مليون و360 ألفاً و469 راكباً، بينما بلغ عدد ركاب الترام 55 ألفاً و983 راكباً، وعدد ركاب الحافلات العامة مليوناً و61 ألفاً و185 راكباً، فيما وصل عدد ركاب وسائل النقل البحري إلى 220 ألفاً و100 راكب، وأن مركبات الأجرة نقلت مليوناً و305 آلاف و458 راكباً.

انسيابية

وتمكنت القيادة العامة لشرطة عجمان من ضبط حركة السير والحد من الحوادث البليغة والوفيات والازدحامات الخانقة في الإمارة، خلال فترة عيد الأضحى المبارك والإجازة المرافقة له.

وقال المقدم سيـــف عبد الله الفلاسي مدير إدارة المرور والدوريات إن حركة المرور خلال إجازة عيد الأضحى المبارك تميزت بالانسيابية في جميع طرق الإمارة نتيجة الجهود المبذولة في تنظيم الدوريات المرورية المنتشرة في الإمارة لضبط حركة السير والمرور، والتي بلغ عددها 45 دورية يومياً خلال فترة العيد.

وذلك تفادياً لوقوع الحوادث وتأمين تنقل مستخدمي الطرق خلال العيد، مما انعكس على انخفاض عدد الحوادث البليغة بنسبة 17% مقارنة بالعام الماضي في الفترة نفسها التي بلغ عددها 5 حوادث دهس فقط، وذلك بسبب العبور من الأماكن غير المخصصة للمشاة، داعياً السائقين إلى الالتزام بخط السير والابتعاد عن الممارسات الخاطئة.

والتأكد من خلو الشارع من المشاة خصوصاً في مناطق عبور المشاة والأحياء السكنية، كما دعا الجمهور إلى توخي الحيطة والحذر والعبور من الأماكن المخصصة للمشاة حتى لا يقعوا في حوادث لا تحمد عقباها.

في حين بلغ عدد الحوادث البسيطة 240 حادثاً بنسبة انخفاض 42 % مقارنة بعام 2018 خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

والجدير بالذكر أنه لم تسجل أية حالة وفاة ناتجة عن الحوادث خلال هذه الفترة، مشيراً إلى أن الحوادث البسيطة المسجلة وقعت بسبب عدم التزام السائقين بإرشادات وقوانين السير، وعدم الالتزام بالسرعات المحددة في طرق الإمارة.

تعاون مثمر

وأشاد العميد عبد الله خميس الحديدي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، بالجهود المبذولة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك لضمان انسيابية الحركة المرورية، مثمناً التعاون المثمر من قبل أفراد الجمهور في الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية واتباع إرشادات رجال المرور المنتشرين في جميع أنحاء الإمارة، مؤكداً أنه تم التعامل مع كل الحالات والنداءات في زمن قياسي.

حيث تلقت غرفة عمليات شرطة رأس الخيمة 5408 اتصالات من الجمهور خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وذلك حسب ما صرّح به العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية، وصُنفت هذه الاتصالات حسب أهميتها، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع طبيعة كل اتصال، ومد يد العون والمساعدة لمن يطلب المساعدة من أفراد الجمهور في زمن قياسي، وتم التعامل مع كل الاتصالات وتحويلها فوراً إلى الجهات ذات الاختصاص حسب نوع كل اتصال.

وأكد العميد محمد الحميدي أن غرفة العمليات المركزية، وكل العاملين فيها يحرصون على تقديم أفضل الخدمات وأجودها إلى أفراد الجمهور، بالرد على المكالمات الواردة، والاستجابة السريعة لها وتحويل الاتصال فوراً إلى الجهات المختصة، مثمناً المهام التي تؤديها غرفة العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، المجهزة وفق أحدث النظم العالمية.

وعلى أهبة الاستعدادات لتلبية جميع نداءات الجمهور، بالرد على جميع المكالمات الواردة بسرعة قصوى، وتحريك الدوريات وسيارات الإسعاف والإنقاذ والجهات المختصة، كلٌّ حسب اختصاصه فور ورودها.

وقال مدير عام العمليات المركزية إن غرفة عمليات شرطة رأس الخيمة تسعى إلى تمتين التواصل مع الجمهور بما يعزز شعورهم بالأمن والأمان تطبيقاً لاستراتيجية وزارة الداخلية .

بلاغات

استقبلت مراكز التحكم والقيادة بإدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي 32 ألفاً و435 مكالمة وبلاغاً من الجمهور على مستوى إمارة أبوظبي خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأوضح العميد ناصر المسكري مدير إدارة العمليات أن فرق العمل على أتم الاستعداد والتأهب لتلقي البلاغات والمكالمات، والتنسيق مع الجهات المعنية للوصول إلى موقع الحادث في أسرع وقت.

وأكد ارتفاع عدد المكالمات الواردة إلى المراكز، لافتاً إلى أن معظمها مكالمات لحوادث مرورية تتنوع بين البسيطة والازدحام المروري أو بعض الحالات الصحية الطارئة.

ودعا الجمهور إلى التعاون مع مبادرات التوعية التي تنفذها إدارة الإعلام الأمني بشرطة أبوظبي للتعريف بالخدمات الشرطية وتكثيف أنشطة التوعية الجماهيرية وعدم التردد بالاتصال بهاتف الطوارئ 999، في حالة تعرضهم لأي طارئ قد يواجههم في أي وقت.

ولفت إلى وجود منصة للترجمة إلى بعض اللغات الأجنبية مثل الإنجليزية والأوردو وغيرها، لتغطي شريحة كبيرة من المكالمات والبلاغات التي ترد من الجمهور.

ويذكر أن إدارة العمليات تتلقى البلاغات والمكالمات على مدار الساعة وفي جميع الأوقات، وتهتم بتقديم أفضل الخدمات وأجودها للجمهور والتنسيق مع الجهات المعنية للوصول إلى الحالات الطارئة في أسرع وقت.

وكانت القيادة العامة لشرطة أبوظبي قد أطلقت في فبراير الماضي خدمة جديدة بتخصيص رقمي الهاتف 02999 لمدينة أبوظبي، و03999 لمنطقة العين، لتعزيز التواصل ونقل المعلومات للجمهور عند الاتصال من مراكز القيادة والتحكم في إدارة العمليات.

ودعا العميد ناصر سليمان المسكري مدير إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية الجمهور إلى التجاوب مع هذه الأرقام التي تهدف إلى تقديم الخدمات الشرطية للجمهور ضمن جهود لجنة تطوير الخدمات الحكومية والذكاء الاصطناعي المستمرة لتطوير الخدمات المقدمة للمجتمع، مؤكداً حرص «شرطة أبوظبي» على توفير أحدث التقنيات والمعدات في مراكز القيادة والتحكم لكونها المستجيب الأول للبلاغ، وفقاً لأفضل الممارسات المتقدمة في المجال.

وأعلنت القيادة العامة لـ«شرطة أبوظبي» أن الجمهور قد يتلقى مكالمات صادرة من الأرقام 02999 - مدينة أبوظبي و03999 لمنطقة العين عند تواصله مع مركز القيادة والتحكم.

موضحاً أنها تتبع للإدارة، وتم تخصيصها لتعزيز التواصل ونقل المعلومات للجمهور بما يعزز سرعة الاستجابة للتعامل مع مختلف المكالمات والبلاغات، وذلك ضمن جهود لجنة تطوير الخدمات الحكومية والذكاء الاصطناعي المستمرة لتطوير الخدمات المقدمة للمجتمع.

دفاع مدني

كثفت الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي جهودها في مجالات التوعية والوقاية من حرائق الصيف باتخاذ الإجراءات الضرورية في المنشآت والأماكن المختلفة، مثل المنازل والمصانع والمحال التجارية، مؤكدة عدم وقوع حوادث حريق خلال عطلة عيد الأضحى المبارك على مستوى الإمارة عدا حرائق بسيطة تم التعامل معها، كما لم تقع أية خسائر في الأرواح.

وأشادت بتعاون الجمهور في تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة تجنباً لوقوع الحوادث، مشيرة إلى جهود قسم الإعلام والعلاقات العامة في الإدارة العامة للدفاع المدني بأبوظبي في تنظيم برامج توعية تتضمن إرشادات ومبادئ وقائية للحد من انتشار حرائق الصيف عموماً.

وحثّت الإدارة الــعامة للدفاع المدني - أبوظبي على أهمية التعاون المشترك لنشر التوعية الوقائية الرامية إلى الحد من انتشار واندلاع الحرائق في الأماكن العامة، وتجــمع المخلفات ونفايات الأعمال الإنشائية التي تحتوي في أغلب الأحيان على مواد سريعة الاشتعال، لافتة إلى أهمية الوقاية من الحرائق النــاتجة عن الأحمال الكهربائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات