1340 رأساً من الأضاحي تم ذبحها أول أيام العيد في 3 مقاصب بأم القيوين

ميثاء شافي

تعاملت مقاصب بلدية أم القيوين خلال أيام عيد الأضحى المبارك مع كميات كبيرة من الأضاحي الواردة لها وفق خطة الإنجاز المطلوبة.

حيث استقبلت أكثر من 1340 ذبيحة في أيام عيد الأضحى المبارك، وتوزعت في أول أيام العيد على النحو التالي، مقصب أم القيوين 593، ومقصب الأبرق الجديد 582، ومقصب فلج المعلا 172.

وقالت ميثــاء جاسم شافي مديرة قطاع حماية البيئة والسلامة العامة: إن إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة قامت مسبقاً بحملة توعوية عن كيفية اختيار الأضحية المناسبة وحول الخدمات المقدمة في المسالخ ومخاطر الذبح خارج المقاصب، ما يهدد صحة الفرد والأسرة وحرص الفرد على اتباع التعليمات، للتأكد من صحة اللحوم وعدم انتقال الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، حيث يُشكل الذبح خارج المسالخ بواسطة القصابين الجائلين وغير المرخصين أحد الأسباب الرئيسية لهذه الأمراض.

احتياجات

وأضافت أن مقاصب البلدية بدأت استعداداتها مبكراً لتوفير احتياجات المستهلكين خلال عيد الأضحى المبارك، كما أن المقاصب فتحت أبوابها أمام الجمهور طيلة أيام العيد من السادسة صباحاً وحتى السادسة مساء، كما أن الدائرة وفرت فريقاً من الأطباء البيطريين المتخصصين بفحص الذبائح.

والتأكد من سلامتها قبل وبعد الذبح وخلوها من الأمراض حفاظاً على صحة وسلامة المستهلك، مؤكدة ضرورة فحص المعدات المستخدمة وتهيئة الظروف المناسبة للذبح، كما أن رسوم الذبح ستبقى بالتسعيرة المعتمدة نفسها من غير أي زيادات.

أسعار

وأكدت مديرة قــطاع حماية البيئة والسلامة العامـــة أن الدائرة قامت بتحديد أسعار الذبح داخل المسالخ والالتزام بتوفير سعر يتناسب مع الجميع ومع الخدمة المقدمة من قبل المسالخ وعدم وجود أية زيادة في أسعار الذبح، حيث تم اعتماد (15) درهماً لذبيحة الأغنام والماعز وتشمل التقطيع 4 قطع، و(30) درهماً للعجول والأبقار و(50) درهماً للجمال مع التقطيع من 6-8 قطع حسب رغبة الزبون، كما أثنت على الجمهور لتعاونهم لإنجاح أعمال المقاصب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات