«ويتيكس» يستعرض الحلول والتقنيات المبتكرة في الطاقة المتجددة

المعرض يتزامن مع الدورة الرابعة من «دبي للطاقة الشمسية» | من المصدر

تستعرض الدورة الـ 21 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2019»، أحدث الحلول والتقنيات المبتكرة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

وتنظم المعرض هيئة كهرباء ومياه دبي في الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر المقبل، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.

ويتزامن المعرض الأضخم من نوعه في المنطقة مع الدورة الرابعة من «معرض دبي للطاقة الشمسية»، الذي يسلّط الضوء على أحدث الابتكارات في قطاع الطاقة الشمسية، ويبرز أكبر المشروعات في هذا القطاع على مستوى المنطقة من خلال توفير منصة فريدة ومتميزة لبناء الشراكات مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة في سبيل تطوير حلول مبتكرة.

جدوى

وتحت مظلة الأسبوع الأخضر يسلّط المعرضان الضوء على أبرز حلول الطاقة المتجددة والنظيفة، حيث تعكف إمارة دبي حالياً، من خلال مبادرة جديدة ومبتكرة لاستخدام تقنيات الطاقة الشمسية، على دراسة تطوير وإنشاء محطات طاقة شمسية عائمة في مياه الخليج العربي، وتشمل الدراسة الجدوى الاقتصادية وإعداد المتطلبات الفنية لإنشاء محطات عائمة لألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية.

كما يتطرق المعرضان لمبادرة «شمس دبي» التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي دعماً لمبادرة دبي الذكية، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وتهدف إلى تشجيع أصحاب المباني على تركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطح المباني وإنتاج الكهرباء، ليتم ربطها بشبكة الهيئة، بما يسهم في زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، وزيادة حصتها في مزيج الطاقة، وإشراك الجمهور في جهود تعزيز الاستدامة والحد من البصمة الكربونية للإمارة.

نموذج مستدام

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تحت مظلة الأسبوع الأخضر بات المعرضان منصة مثالية لاستعراض آخر التطورات والحلول والتقنيات في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

ويأتي ذلك تعزيزاً لنموذج مستدام لإنتاج الطاقة من مصادر نظيفة وداعم للنمو الاقتصادي في دبي دون الإضرار بالبيئة ومواردها، وتحقيقاً لأهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل إلى 75% بحلول 2050».

وأضاف: «نعمل في الهيئة على إطلاق مبادرات وحلول مبتكرة التزاماً بتوفير مستقبل مبتكر ومستدام للأجيال القادمة، حيث تعد الأنظمة الكهروضوئية العائمة من أبرز التطبيقات التقنية الناشئة التي تعتمد على نشر أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية مباشرة فوق الماء. ويتطلب تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 قدرة إنتاجية تبلغ 42000 ميجاوات من الطاقة النظيفة بحلول 2050.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات