استعراض آخر تطورات البنى التحتية ذات المعايير العالمية في أبوظبي

تستعرض أبوظبي ضمن سلسلة من الجولات الميدانية المرافقة للدورة الـ 26 من المؤتمر الدولي للطرق 2019، بنيتها التحتية المتطورة والتي تتبع أعلى المعايير العالمية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها العاصمة الإماراتية في المجالات التكنولوجية في قطاع النقل ليطلع الخبراء من حول العالم على ما توصلت إليه أبوظبي من نمو ونجاح في تنفيذ الاستراتيجيات المستدامة، وإدارة عمليات وسائل النقل وشبكة الطرق.

وأعلنت دائرة النقل في أبوظبي عن فتح باب التسجيل في الجولات التقنية الميدانية للوفود المشاركة في المؤتمر، لتوفر بذلك أمثلة عملية ومعلومات وبيانات واقعية عن طريقة تنفيذ وإدارة شبكة النقل والحركة اليومية في أبوظبي، بالإضافة إلى فرصة الاطلاع على الخطط الاستراتيجية لتحقيق النمو ونبذة عن المشاريع المستقبلية.

وتجري الجولات التقنية الميدانية خلال الفترة من الـ 7 وحتى الـ 10 من أكتوبر المقبل، وتغطي مواقع وغرف عمليات للمشاريع والبنى التحتية البارزة في أبوظبي مثل مركز إدارة أنظمة المرور في أبوظبي، وميناء خليفة، وحلبة مرسى ياس.

وستركز الجولات الميدانية على مستوى التقدم الذي حققته البنية التحتية المتطورة في أبوظبي، حيث حازت الإمارة المركز الأول بصفتها من الدول التي تملك أفضل الطرق في العالم منذ العام 2015 حتى العام 2018، حسب تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقال أحمد سالم الحمادي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: إن فريق المهندسين والعاملين في دائرة النقل نجح في تخطيط وتنفيذ واحدة من أفضل البنى التحتية وشبكات الطرق في العالم وفقاً لأعلى المعايير الحديثة والتي تشكل مثالاً يحتذى به ونفخر بتحقيقه.

وأضاف: "مع اقتراب موعد انعقاد المؤتمر الدولي للطرق في أبوظبي في أكتوبر المقبل، أدعو جميع الوفود المشاركين في المؤتمر للتسجيل في الجولات الميدانية، لكي يكونوا جزءاً من التجربة على أرض الواقع ومعرفة ماهية الإنجازات التي حققناها حتى الآن".

من جانبه، قال باتريك مالاجاك، أمين عام الجمعية العالمية للطرق في باريس: إن الجولات الميدانية أصبحت جزءاً أساسياً من برنامج المؤتمر الدولي للطرق، لأنها تبرز نوعية الأعمال المنجزة في البنية التحتية للدولة المضيفة للحدث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات