اللجنة القنصلية السابعة الإماراتية البريطانية تعقد أعمالها في أبوظبي

 استضاف ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالعاصمة " أبوظبي " أعمال اللجنة القنصلية السابعة الإماراتية – البريطانية.

وترأس جانب الدولة سعادة بدر العوضي مدير إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، في حين ترأس الجانب البريطاني سعادة جوليا لونجبوتوم، مديرة الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والكومنولث في المملكة المتحدة، بحضور سعادة باتريك مودي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة.

وضم وفد دولة الإمارات ممثلين عن وزارة الداخلية، والإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ووزارة العدل، ووزارة التربية والتعليم.

وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين، وخطط متابعتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

كما بحث الاجتماع مجموعة من الموضوعات من بينها إرشادات السفر والتوعية بين البلدين، والتعاون القنصلي في المجال القضائي، وتعزيز التعاون المشترك لتسهيل دراسة الإماراتيين في الخارج فضلا عن تبادل الخبرات في المجال القنصلي.

ونقل العوضي تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وتمنياتهما للاجتماع بالنجاح والتوفيق مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين الصديقين.

كما أكد العوضي أن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة تربطهما علاقات قويّة وراسخة قائمة على تاريخ طويل وعريق ومبنية على العديد من المصالح المشتركة.

وأشار العوضي إلى تعيين سعادة منصور أبو الهول كسفير جديد لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المتحدة مؤكدا حرص البلدين على تطوير علاقاتهما إلى آفاق أرحب بما يتماشى مع رؤية البلدين الصديقين لتحقيق تطورٍ ونموٍ وازدهارٍ في مختلف القطاعات، وخاصةً الاقتصادية والسياسية والثقافية.

وأكد مدير إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي أن الجانب القنصلي يعد جزءاً مهماً في دفع العلاقات الثنائية، حيث أنه يلامس متطلبات وتوقعات مواطني البلدين الصديقين، معرباً عن أمله في التوصل لمبادرات قنصلية جديدة تساهم في تعزيز الشراكات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وأكد سعادة بدر العوضي على النهج الذي تتبناه دولة الإمارات العربية المتحدة في تشجيع التسامح محليًا وإقليميًا، مشدداً على أن التسامح يمثّل أحد المبادئ الأساسية لسياسات دولة الإمارات في إقامة علاقات مع جميع الأمم والثقافات والأديان.

وأعرب رئيس الوفد الإماراتي عن شكره وتقديره للمملكة المتحدة لمشاركتها المتميزة في معرض إكسبو 2020، مؤكداً أهمية هذه المشاركة وما ستضفيه من مزايا وبرامج ومحتوى مميز خلال المعرض الذي سيمتد لفترة 6 أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات