إكسبو 2020 دبي.. إلهام يرسم ملامح عالم الغد

HOPKINS Architects. Dubai 2020 Expo, Souk

يسعى معرض إكسبو 2020 دبي من خلال شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل» إلى بناء شراكات، وأن يكون مصدر إلهام لأفكار ترسم ملامح عالم الغد، حيث يلتقي المجتمع الدولي في دبي طوال 6 أشهر من الاحتفاء بالإبداع والتقدم الإنساني لتعزز الإمارة مكانتها وجهة عالمية تجمع الدول والشعوب.

ويهدف إكسبو دبي إلى تقديم كل ما هو جديد، إذ يُشكّل الابتكار والتقدم ثمرة لقاء أشخاص من مختلف المجالات والخلفيات بطرق جديدة وفريدة لتبادل الأفكار والتجارب، حيث لم يسبق لعالمنا أن كان بهذا الترابط من قبل.

كما أن فرص التفاهم المشترك والتنمية الجماعية والتجارة المثمرة تعدّ الأفضل أكثر من أي وقت مضى، حيث يعد المعرض منصة عالمية لتبادل الأفكار والخبرات وإطلاق الإبداعات، وكل ما هو جديد في المجالات المختلفة.

محركات التقدّم

وتشكّل الموضوعات الفرعية للحدث، وهي التنقل والفرص والاستدامة، المحركات الثلاثة للتقدم البشري، وفيما يتعلق بموضوع الفرص، يؤمن «إكسبو» أن الجميع يمتلكون القدرة على رسم مستقبل الغد، ويسعى الحدث لإطلاق العنان لإمكانات الأفراد والمجتمعات بكثير من الوسائل، مثل دعم حل لمشكلة اجتماعية من خلال برنامج «إكسبو لايف»، ومثل إتاحة أفكار جديدة للزوار وإلهامهم كي يبادروا بخطوات أو ترك إرث للعمل المشترك.

ويتميز «جناح الفرص» بتصميم تفاعلي، حيث سيتيح للزوار من مختلف أنحاء العالم فرصة المساهمة بدور فعال في المسيرة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وسيكون جناح الفرص أحد أبرز معالم الحدث الدولي المرتقب، وسيستقطب زوار إكسبو 2020 دبي لاصطحابهم في رحلة شيّقة، تضم تجارب وألعاباً تفاعلية، وتتيح لهم فرصة المشاركة في تجارب قائمة على اختياراتهم، وتشجعهم على استكشاف دور الخيارات والقرارات الشخصية في المساهمة بدور إيجابي شامل في القضايا العالمية التي تهم الجميع.

مواد طبيعية

ويمتد جناح الفرص على مساحة 4500 متر مربع، وسيجري تشييد الجناح بالكامل باستخدام مواد طبيعية وعضوية قابلة لإعادة التدوير، ولن تستخدم أي خرسانة في عملية البناء، حيث سيضم البناء 111 كيلومتراً من الحبال و2500 طن من الحجارة إلى جانب الأخشاب. ويتمثل الهدف من تصميمه الحلزوني الفريد في اجتذاب الزوار إلى فضاء داخلي يؤكد على أهمية تواصل البشر لتحقيق الأهداف المشتركة.

ويتميز «جناح الفرص» بتصميمه الذي يهدف إلى توفير منصة شاملة تجمع تحت مظلتها الزوار من مختلف الأعمار والثقافات، للاحتفاء بالتقدم الذي أنجزته البشرية حتى اليوم على طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي نصت عليها «أجندة الأمم المتحدة 2030».

التنقل

أما فيما يتعلق بموضوع التنقل، يؤمن إكسبو أنه حينما نتيح تداولاً أكبر للمعرفة والأفكار والبضائع فإننا- بذلك- نكشف النقاب عن عالم جديد. ويستكشف الحدث كيف سمح ذلك لنا بالغوص في أعماق المحيطات والتحليق في الفضاء لاكتساب رؤى متعمقة ولتبادل الآراء، وكيف تحقق البشرية خطوات هائلة أكبر من أي وقت مضى بفضل التقدم في مجال التواصل الرقمي.

وتم استيحاء تصميم جناح التنقل في إكسبو 2020 دبي من الحركة، وتبلغ مساحته 12 ألف متر مربع، ويستقبل 2500 زائر في الساعة.

وسيعكس جناح التنقل التقدم البشري في المجالات المادية والرقمية، وسيعرض معالم تاريخية تخص التنقل على جدار متعرج بطول 63 متراً، وذلك انطلاقاً من شغف البشر باستكشاف المناطق الجديدة ومقابلة أناس جدد وتطوير أفكار جديدة.

الاستدامة

أما موضوع الاستدامة، فمع تزايد سكان كوكبنا، فإن الحاجة إلى العيش بتناغم وتوازن مع العالم صارت أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.

ومن الضروري أن نكون رواداً في مجال الموارد البديلة للطعام والماء والطاقة النظيفة والمتجددة. ويتبنى إكسبو 2020 هذه القضايا، ويحثنا جميعاً على التفكير في كيفية الحفاظ على كوكبنا للأجيال المقبلة.

وتنتظر الملايين من زوار جناح الاستدامة في إكسبو 2020 دبي رحلة مفعمة بالعاطفة تسرد القصة الساحرة لعلاقة البشرية بالطبيعة وتأثيرنا عليها، لتكشف في نهاية المطاف عن الترابط المعقد بين البشرية والطبيعة الذي يتجسد في أن معاناة أي منها تعني معاناة بالآخر.

وستسلط تيرّا، (التي تعني أمنا الأرض) في جناح الاستدامة بإكسبو 2020، الضوء على الضرورة الملحة لمعالجة الآثار البيئية السلبية، الناجمة إلى حد كبير عن السلوك البشري، من خلال تجربة جذابة وشخصية مصممة لتمكين الزوار من فهم تأثيرهم على البيئة ودفعهم ليكونوا عوامل للتغيير.

وستجسد «تيرّا» التزام دولة الإمارات وإكسبو 2020 دبي تجاه الاستدامة، لتمثل حافزاً للتغيير في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم، عبر نهجها الفريد للتواصل الذي يستهدف الناس من جميع الأعمار.

إنجازات متواصلة

وتؤكد الإنجازات المتواصلة والأعمال الإنشائية الدؤوبة التي يتم تحقيقها في موقع إكسبو 2020 بالتزامن مع الفعاليات والمبادرات المحلية والعالمية التي ينظمها مكتب إكسبو، أن الإمارات على أتم الاستعداد لتنظيم حدث متميز وغير مسبوق. ويعمل إكسبو 2020 دبي انطلاقاً بإيمان راسخ بأن الابتكار والتقدم هما نتيجة تضافر جهود البشر وتبادلهم الأفكار بأساليب خلاقة.

برنامج المتطوعين

وأعدّ إكسبو 2020 دبي برنامجاً مميزاً للمتطوعين يهدف إلى استقطاب ما يزيد على 30 ألف متطوع من مختلف الأعمار والجنسيات والثقافات والخلفيات.

الإمارات تُثبت قدرتها على تحقيق الإنجازات

خلال مسيرتها التنموية الاستثنائية على مدى الخمسين عاماً الماضية أثبتت دولة الإمارات للعالم قدرتها على تحقيق الإنجازات إذا ما اجتمعت الرؤية والعزيمة، ومن هنا يسعى إكسبو 2020 دبي إلى ممارسة دوره في إلهام الأجيال القادمة لإطلاق شرارة الإبداع والابتكارات التي سترسم ملامح مسيرة التقدم البشري خلال الخمسين سنة المقبلة.

وبدأ مشروع تطوير موقع إكسبو 2020 دبي في مارس 2016، وتواصل وتيرة البناء تقدمها يوماً بعد يوم. ويشغل موقع إكسبو 2020 دبي مساحة إجمالية 4.38 كيلومترات مربعة.

فيما ستشغل المنطقة المسوّرة في المعرض حوالي 2 كيلومتر مربع من موقعه، في حين أن 2.4 كيلومتر مربع المتبقية ستضم مرافق ومباني دعم تشمل قرية إكسبو 2020 المخصصة لإقامة الوفود المشاركة والموظفين العاملين في موقع إكسبو، بالإضافة إلى مستودعات ومرافق لوجستية ومحطات نقل وفنادق ومساحات تجزئة ومتنزه عام.

وتشكل الأجنحة الثلاثة لإكسبو ركيزة أساسية في تصميم مخططه الرئيس وهي تعكس موضوعاته الفرعية المتمثلة في الفرص والتنقل والاستدامة.

وستضم المنطقة المسوّرة أجنحة خاصة لكل دولة على حدة، سيعرض كل منها أبرز تصاميم الهندسة المعمارية والثقافة والمعارض التي ترغب تلك الدول في تقديمها. وستضم الأجنحة الثلاثة معارض ومحتويات تفاعلية تستعرض المواضيع الثلاثة بطريقة ممتعة ومفيدة كما سيضم كل جناح منها مساحات للأداء ومعارض للابتكار وأعمال تركيب فنية وحدائق خارجية وكذلك متنزهاً للأطفال وبرنامجاً كاملاً من الفعاليات المخصصة للعائلات.

وستشمل المنطقة المسوّرة باقة واسعة من خيارات المطاعم ومتاجر التجزئة، حيث يمكن للزوار تذوّق أطباق متنوعة من أنحاء العالم والحصول على تجارب تسوّق لا تُضاهى.

وسيضم الموقع جناحاً واسعاً للضيافة فضلاً عن مساحات خاصة للضيافة ومرافق مزوّدة بأحدث التجهيزات للمؤتمرات والاجتماعات ومناطق ترفيهية تكون متاحة للاستئجار الخاص.

ويهدف «إكسبو 2020 دبي» إلى توليد نصف الطاقة الكهربائية التي يحتاجها من مصادر متجددة.

دول العالم تتسابق في عرض إنجازاتها وثقافاتها

للمرة الأولى في تاريخ إكسبو الدولي ستحظى كل دولة مشاركة بجناح مستقل في إكسبو 2020 دبي، ما يمنح كل الدول فرصة تسليط الضوء على إنجازاتها وابتكاراتها وثقافتها ورؤيتها أمام العالم بأسره.

وتشهد المرحلة الحالية تزايداً في إعلان الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي عن خططها للمشاركة وعن تصاميم أجنحتها، حيث تتوزع أجنحة هذه الدول على مناطق الموضوعات الثلاثة «الفرص والتنقل والاستدامة».

وهذا يشكل أيضاً سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ هذا الحدث العالميويجسّد الاهتمام الدولي بالمشاركة مكانة دولة الإمارات العالمية ومكانة إكسبو 2020 دبي، بوصفها وجهة عالمية تجمع الدول والشعوب تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».

وانطلاقاً من شعاره الرئيسي ومواضيعه الثلاثة يصبو إكسبو 2020 لتدشين مرحلة جديدة تشمل الحفاظ على الموارد وتعزيز النمو والتطور البشري، وجعل الاستدامة على قائمة أولويات المشروعات المستقبلية، كما ستقدم عدد من الدول المشاركة رؤيتها الخاصة بالاستدامة سعياً لاستقطاب اهتمام الزوار والمشاركين، وغرس مفاهيم ورسائل تهم أصحاب الاختصاص والناس عامة.

وتقام فعاليات الحدث من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 أبريل 2021، ويتوقع لهذه الوجهة العالمية أن تستقطب أكثر من 25 مليون زيارة، وأن يأتي نحو 70 % من زوارها من خارج الدولة، وهي أعلى نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ معارض إكسبو الدولية الممتد منذ 168 عاماً.

وسيستقطب الحدث أكثر من 200 جهة، حيث سيلتقي المجتمع الدولي تحت مظلة واحدة في دبي طوال 6 أشهر من الاحتفاء بالإبداع والتقدم الإنساني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات