«دبي للثقافة»: جيل المستقبل ثروة حقيقية

هالة بدري

وصفت هالة بدري المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي، الشباب )جيل المستقبل( بالثروة الحقيقية للوطن، لافتة إلى أن الاحتفاء بهم هو احتفاء بالمستقبل، ومشيرة إلى أن استثمار دولة الإمارات العربية المتحدة في شبابها أثمر إنجازات غير مسبوقة، وعكس تجربتها المتميزة في تمكين الشباب ودعمهم وإشراكهم في مواقع صنع القرار، وقالت: «نجحت قيادتنا الرشيدة في خلق علاقة وطيدة بينها وبين جيل الشباب، قوامها الثقة بإمكاناتهم وقدراتهم، وفتحت لهم أبواب المستقبل بما قدمته لهم من فرص نادرة أسهمت في صقل مهاراتهم، وتأهيلهم لحمل المسؤولية، ومواجهة التحديات ومواكبة التغيرات، ليثبتوا من خلال ذلك بأنهم على قدر الثقة، ما كشف عن نماذج شبابية ملهمة، تمتلك روح الإبداع والابتكار، والقدرة على قيادة المستقبل بجدارة واقتدار».

وأكدت بدري أن النهج الذي تتبعه دولة الإمارات في التعامل مع الشباب جعلها أيقونة إلهام لغيرها من الدول، حيث لفتت مبادراتها المتعلقة بالشباب، واستراتيجياتها الخاصة بدعمهم وتمكينهم أنظار العالم، وقالت: «ألهمت دولتنا الشباب، وعززت حضورهم وأهمية أدوارهم في المجتمع، واستثمرت فكرهم الطموح في عمليات الارتقاء والتطوير المتواصلة، وتنمية الدولة وازدهارها، ما أسهم في تحقيقها لمراكز متقدمة على مستوى العالم في شتى المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات