تعزيز روح القيادة لديهم وإشراكهم في عملية صنع القرار

مسؤولون: الإمارات تجني ثمار تجربتها العريقة في العمل مع الشباب

أكد مسؤولون أن دولة الإمارات تجني اليوم ثمار تجربتها العريقة في العمل مع الشباب ودعمهم وإعدادهم لتحمل المسؤولية وتعزيز روح القيادة لديهم وإشراكهم في عملية صنع القرار على الصعيدين التشريعي والتنفيذي حيث يعتبر الاحتفال باليوم العالمي للشباب فرصة لتسليط الضوء على الجهود الدولية المبذولة لإتاحة التعليم وتيسيره أمام الشباب، إلى جانب البحث في كيفية التركيز على قضايا الشباب والنهوض بهم بما يصنع منهم أداة قوية لتحقيق خطط التنمية المستدامة.

وبهذه الممناسبة قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يسرنا في هيئة كهرباء ومياه دبي الانضمام إلى العالم أجمع للاحتفال باليوم العالمي للشباب، ونؤكد في هذه المناسبة التزامنا الراسخ بدعم الشباب وإبراز دورهم في رفد مسيرة التنمية المستدامة الشاملة، مستلهمين خططنا ومبادراتنا من رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، الرامية إلى إستشراف وصياغة ورسم ملامح المستقبل وتحقيق الاستراتيجيات وصولا الى "مئوية الامارات 2071" والتي تهدف لإعداد جيل يحمل راية المستقبل، ويتمتع بأعلى المستويات العلمية والاحترافية والقيم الأخلاقية والإيجابية، لضمان الاستمرارية وتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال القادمة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم.

دعم التعليم

وقال المهندس عويضه مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: «إن ما يشهده قطاع الطاقة محلياً وعالمياً من تحول نحو المصادر النظيفة والمتـــجددة وما رافقها من حلول وأدوات مبــتكرة هو بمثابة المسار المستقبلي الذي سيشكل مظلة إبداعية لفئة الشباب تمكنهم من التأسيس لمستقبل أكثر استدامة وقدرة على تلبية المتطلبات المتزايدة على الطاقة بشتى أنواعها ،ومن هنا تأتي أهمية الالتزام بدعم التعليم عالي الجودة والقائم على التجربة العملية والابتكار، بكونه إحدى الوسائل الأكثر نجاعة في التأسيس لجيل شاب متعلم وقادر على إحداث التغيير الإيجابي».

 

مستقبل

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»: إننا في مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، وبمناسبة اليوم العالمي للشباب نؤمن أن المستقبل يعتمد على الاستثمار في الإنسان وخاصة الشباب، كونهم الثروة الأغلى والرافد الأساسي لمسيرة التنمية في دولة الإمارات. واضاف أن القيادة الرشيدة تولي دائماً اهتماماً كبيراً بالشباب ودفعهم إلى تحمل المسؤوليات والابتكار والإسهام في بناء مستقبل الإمارات، وشباب الإمارات مبدع ومبتكر بطبعه، فقد شارك خلال السنوات القليلة الماضية في العديد من الإنجازات، وأصبحوا نماذج مشرفة محلياً وعالمياً؛ ولا سيما في العلوم الحديثة واكتشافات الفضاء، فهم يجسدون العطاء في مختلف الميادين.

 

تهنئة

قال المهندس عويضة المرر إنه في يوم الشباب العالمي، يسعدني أن أتوجه بالتهنئة للشباب من حول العالم وخاصة الشباب الإماراتي الذي لطالما حظي بأولوية خاصة من قيادتنا الرشيدة تمثلت مؤخراً بالإعلان عن وزارة الدولة للشباب وبتطوير واعتماد الاستراتيجية الوطنية للشباب كأداة منهجية لتفعيل مستويات المشاركة الفاعلة في مسيرة بناء الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات