حمدان بن زايد يؤدي صلاة العيد في ليوا ويستقبل المهنئين

حمدان بن زايد ومحمد بن حمدان يستمعان لخطبة العيد | وام

أدى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد قصر ليوا بمنطقة الظفرة.

وأدى الصلاة إلى جانب سموه، الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وسلطان خلفان الرميثي وكيل ديوان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وعيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وأحمد مطر الظاهري مدير مكتب ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وعدد من كبار المسؤولين وأعيان منطقة الظفرة وضباط القوات المسلحة والشرطة وجمع من المصلين من المواطنين والمقيمين.

وأم المصلين وخطب خطبة العيد فضيلة الشيخ الدكتور أحمد مبارك قذلان المزروعي الذي أشار إلى أن الله عز وجل أمر رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بالأضحية فقال سبحانه وتعالى: «فصل لربك وانحر» صدق الله العظيم وهي سنة خليل الرحمن أبي الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي جعل الله من ذريته الأنبياء والمرسلين.

وقال فضيلته: «إنه لم يوجد نبي بعد إبراهيم عليه السلام ممن ذكرهم الله تعالى في القرآن إلا وهو من سلالته فالعائلة الإبراهيمية هي عائلة الأنبياء فكلهم ورثوا صفات أبيهم إبراهيم وأخلاقه وقيمه من تسامح ومحبة وحثوا عليها أقوامهم، مشيراً إلى أن سيدنا إبراهيم عليه السلام اتصف بشمائل عظيمة وأخلاق كريمة فقد كان تواباً إلى ربه حليماً في طبعه يتحرى الصدق حتى كتبه الله تعالى عنده صديقا وكان عليه السلام صادقاً في وعوده وفياً بعهوده».

تبريكات

وبعد ذلك استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في قصر ليوا جموع المهنئين الذين قدموا لسموه التهاني والتبريكات بهذه المناسبة المباركة.

فقد تقبل سموه التهاني من كبار المسؤولين وشيوخ القبائل وضباط القوات المسلحة والشرطة والمواطنين والمقيمين الذين أعربوا عن خالص مشاعرهم وتهانيهم بهذه المناسبة المباركة، داعين لسموه بموفور الصحة والعافية ولشعب الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمزيد من التقدم والرقي والازدهار وأن يعيد الله هذه المناسبة وغيرها من المناسبات الإسلامية على حكومة وشعب دولة الإمارات باليمن والخير والبركات. وأطلق فريق الوحدات المساندة التابعة للقوات المسلحة 3 طلقات مدفعية في أرجاء قصر ليوا ابتهاجاً بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات