دور كبير للذكاء الاصطناعي في تفادي أي خلل

انسيابية عالية في حركة الحجاج | واس

قال وزير الحج والعمرة رئيس لجنة برنامج خدمة ضيوف الرحمن الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، إنّ تقنيات الذكاء الاصطناعي في أسهمت المساعدة على اتخاذ قرارات سليمة لمعالجة أي نقص أو خلل في الخدمات. وبين أن إدارة الحشود وخصوصاً في جسر الجمرات تتم عبر غرف عمليات خاصة ترصد الحركة بشكل دقيق ولحظي، مستخدمة تصويراً عالي الدقة والصور الحرارية التي تحدد حجم كثافة وأعداد الحجاج في الممرات الطرقات ومواقع الرمي.

أشاد الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، بالجهود التي قدمتها منظومة الجهات الحكومية في خدمة حجاج بيت الله، ما أسهمت في نجاح خططها بوقوف أكثر من مليونين و400 ألف شخص بصعيد عرفات، مبيناً أن التعاون بين الجهات الحكومية كان على مدار الساعة، وغرف العمليات المشتركة تتواصل للتأكد من توافر الخدمات للحجاج سواء كانوا في منى أو توافر الحملات التي تنقلهم أو توافر القطارات للصعود اليومي إلى عرفات.

واستعرض جهود المملكة في توفير المشروعات الإضافية لحج عام 1440 التي تساهم في خدمة حجاج بيت الله.

وعن آلية التنسيق بين الجهات الحكومية العاملة في الحج، أبان أن الحج قد يكون الحدث الأكبر في العالم من حيث العدد الذي يفوق مليونين يتجمعون في موقع واحد ومحدود وفي زمن محدد، ولذلك فخدمتهم ونقلهم بين المشاعر تحتاج إلى تنسيق كبير وعلى مستوى عالٍ بين جميع الجهات الحكومي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات