شرطة دبي تُعايد ضحايا الاتجار بالبشر

خلال تقديم الهدايا | من المصدر

قدم مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر مجموعة من الهدايا المتنوعة بمثابة عيدية لضحايا الاتجار بالبشر، تزامناً مع حلول عيد الأضحى المبارك، وذلك في مقر مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.

ويأتي تقديم العيدية إلى ضحايا الاتجار بالبشر ضمن المبادرة السنوية التي يتبناها مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر، والتي تحمل شعار «عيدنا عيدكم»، وذلك بحضور الوكيل أول محمد حمد المخيني رئيس قسم العناية بضحايا الاتجار بالبشر بالوكالة في المركز.

وأكد المخيني أن مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر اعتاد على تنفيذ مثل هذه المبادرات في كل عيد بهدف إدخال السرور والبهجة في نفوس ضحايا الاتجار بالبشر، وبعث روح التفاؤل والإيجابية فيهم، مشيراً إلى أنه ومن هذا المنطلق جاء تنفيذ مبادرة «عيدنا عيدكم» لرسم البسمة على وجوههم، وإدخال السرور إلى أنفسهم.

وقال إن الدعم والرعاية النفسية لضحايا الاتجار بالبشر من الأمور المهمة التي تساهم في إخراج الضحايا من حالة الانكسار والخوف وفقدان الأمل، بما يمكنهم من العودة والاندماج في مجتمعاتهم، لهذا فإن مسألة الزيارات المتكررة وتقديم الدعم المادي والعيني للضحايا يدخل في صميم عمل مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر، وهو ما تحرص شرطة دبي عليه ضمن واجباتها الاجتماعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات