«مدني دبي» تناقش أفضل التطبيقات لإدارة الحوادث

خلال ورشة العمل | من المصدر

عقدت إدارة شؤون المراكز بالإدارة العامة للدفاع المدني في دبي برئاسة المقدم خبير حسين محمد الرحومي مدير الإدارة وبحضور النقيب علي محمد الفلاسي نائب المدير، وعلى مدى ثلاثة أيام ورشة عمل لقادة الفئات في جميع مراكز الدفاع المدني بدبي، بهدف واستخلاص الدروس التطبيقية منها.

وصرح المقدم الرحومي أن ورشة العمل تضمنت دراسة أفضل التطبيقات لإدارة الحوادث المتوسطة والمتطورة، بالإضافة لإعداد الدراسات الميدانية المختصة بحوادث الحرائق في المنازل وتداعياتها وأهم المسببات لها.

مبادرة

وأشار المقدم الخبير الرحومي إلى المبادرة التي تم تقديمها خلال ورشة العمل، والتي سيتم تطبيقها بعد إجازة عيد الأضحى مباشرة وتتضمن تزويد رجال الإطفاء بأجهزة إنذار شخصية تساعد في تحديد مواقعهم في حال فقدانهم في موقع الحريق.

وتحدث عن دراسة بمجموعة من المبادرات الخاصة بإسعاد رجال الإطفاء، والتنسيق مع الإدارات والأقسام المختلفة من أجل التعاون في تطبيقها، وشملت ورشة العمل إجراء استبيان خاص لأخذ آراء المشاركين من قادة الفئات والورديات الذين حضروا ورشة العمل، لتقييم مدى كفاءة بعض الأجهزة المستخدمة حالياً والمكافحة والإنقاذ وتحديثها، واستعرض المشاركون بورشة العمل مجموعة من الخطوات التشغيلية التي سيجري تطبيقها وفق متطلبات الخطة الاستراتيجية لإدارة شؤون المراكز.

وبين المقدم خبير الرحومي أن ورشة العمل هذه بمثابة اجتماع دوري لقادة الفئات والورديات تسعى الإدارة من خلالها إلى إحداث التغيير نحو الأفضل، إضافة لكونها فرصة للاستماع للآراء والملاحظات والمقترحات والمبادرات لكي يتم تعميمها واختيار الأنسب منها حسب الإمكانات المتاحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات