«محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية» توزع هدية العيد على 5 آلاف أسرة

بمناسبة عيد الأضحى المبارك نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية برنامجها الخيري تحت شعار «هدية عيد الأضحى» الذي يهدف إلى توفير كسوة العيد إلى 5 آلاف أسرة في مختلف إمارات الدولة بقيمة مليونين وخمسمئة ألف درهم، وذلك ضمن جهود المؤسسة لتقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة داخل الدولة خاصة في مناسبات الأعياد.

صرح بذلك المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الذي أضاف أن هذه المبادرة تأتي انطلاقاً من رؤيتها في جعل المناسبات السعيدة في حياة الناس فرصة لإيصال الدعم والمساعدة للآخرين وضمن حرصها على ملامسة الحاجات الإنسانية والاستجابة الفاعلة معها.

وأوضح بوملحه أن المؤسسة كانت قد وقعت اتفاقية مع مجموعة لاند مارك والتي جاءت نتيجة لدراسة تجربة السنوات الماضية والتي كانت تقتصر على محلات ماكس فقط.

حيث أضافت هذه الاتفاقية عدداً من المتاجر التي تتبع لمجموعة لاند مارك والبالغ عددها 7 متاجر للبيع بالتجزئة منتشرة في مدن الدولة المختلفة، وبموجب الاتفاقية تم توفير 5 آلاف بطاقة تُعطى للأسر المختارة والتي تمكنها من شراء احتياجات العيد للأطفال من متاجرها المنتشرة في أنحاء الدولة استعداداً لمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وذكر بوملحه أن قائمة الأسر المستفيدة شملت الأسر من المواطنين والمقيمين، حيث تم تحديد الأسر المحتاجة وقيمة المساعدة المقررة بناء على الآلية التي وضعتها المؤسسة لتوزيع هذه البطاقات على الأسر المستحقة التي تم إعداد كشوفات بأسمائها بناءً على الدراسات المكتبية التي قام بإجرائها مسؤولو قسم المساعدات الداخلية بالمؤسسة.

مشيراً إلى أن المؤسسة كانت قد أعدت خطة زمنية لتوزيع هذه البطاقات بوقتٍ كافٍ لتمكين الأسر من شراء الملابس قبل العيد.

وأشار بوملحه إلى أن طريقة تنفيذ هذا المشروع توفر للأسر الحرية في اختيار ما يحتاجونه من ملابس لأطفالهم مع انتشار متاجر مجموعة لاند مارك في كل إمارات الدولة مما يسهل على الأسر الذهاب لهذه المتاجر وشراء ما يحتاجونه دون تكبد العناء.

مؤكداً في الوقت ذاته أن المؤسسة تقوم بمد أياديها البيضاء في مختلف المناسبات التزاماً منها بمساعدة الفقراء والمحتاجين وقضاء حاجاتهم ورعاية مصالحهم وتوفير الدعم المادي والمعنوي لهم، وقد دأبت المؤسسة على توزيع المساعدات في الأعياد حيث قامت بتوزيع كثير من المساعدات في رمضان وعيد الفطر المنصرم لإدخال الفرحة في قلوب الفقراء والمساكين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات