تفتتح مراكز التسجيل رسمياً اعتباراً من 18 الجاري

لجان الإمارات: جاهزون لتقديم أفضل الخدمات

■ جاهزية تامة لاستقبال المرشحين | أرشيفية

أكد رؤساء لجان الإمارات التابعة للجنة الوطنية للانتخابات جاهزية مراكز تسجيل المرشحين لاستقبال طلبات الترشح من أعضاء الهيئات الانتخابية الذين تتوافر فيهم الشروط الدستورية.

والراغبين في خوض تجربة الانتخابات المقبلة في الفترة من 18 ولغاية 22 أغسطس الجاري، كما أكدوا حرص الفرق العامة في المراكز على تقديم أفضل الخدمات، وبما يلبي طموحات الفرد والمجتمع، وينسجم مع توجيهات ودعم قيادتنا الرشيدة لكل مراحل العملية الانتخابية.

كفاءات متميزة

وتعليقاً على جاهزية لجنة إمارة أبوظبي لاستقبال الراغبين في الترشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، أكد سيف علي القبيسي رئيس لجنة إمارة أبوظبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، حرص لجنة الإمارة على تقديم كل ما يخدم سير العملية الانتخابية بكل تميز وسهولة، للخروج بأفضل صورة تليق بالتجربة الانتخابية الإماراتية.

وأضاف: «إن اللجنة قد أتمت كل الاستعدادات اللازمة، ووفرت جميع الخدمات ذات الجودة العالية، ومنها افتتاح 3 مقار لتسجيل المرشحين موزعة في إمارة أبوظبي، مجهزة بأحدث التقنيات والبنية التحية، وهي:«المقر الرئيس في مدينة أبوظبي بمبنى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، والمقر الثاني في منطقة العين باستاد هزاع بن زايد، والمقر الثالث في منطقة الظفرة في مجلس مدينة زايد».

وأشار القبيسي إلى تزويد كل مقار اللجان الانتخابية التابعة للجنة إمارة أبوظبي بفرق من الكوادر الوطنية من ذوي الكفاءات المتميزة، الذين تم تدريبهم وتأهيلهم لتقديم التسهيلات للمرشحين، من حيث الاستقبال والتنظيم وإدارة عمليات التسجيل، والرد على استفسارات المرشحين.

وحول الأنشطة والفعاليات التي نظمتها لجنة إمارة أبوظبي استعداداً لعملية تسجيل المرشحين، قال: «قامت اللجنة مؤخراً بالمشاركة في مهرجان ليوا للرطب والتواصل مع الجمهور الزائر، وتوزيع الكتيبات الإرشادية والتثقيفية الصادرة عن اللجنة الوطنية للانتخابات حول التعليمات التنفيذية، وواجبات الناخب والمرشح، والجدول الزمني للانتخابات.

وتمت الاستعانة بحسابات الجهات والهيئات المحلية لنشر والترويج للأفلام القصيرة الخاصة بالعملية الانتخابية، وتعاونت اللجنة مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي فيما يتعلق بالأمور الفنية والتقنية، لاستخراج الأوراق المطلوبة للمرشح مثل شهادة بحث الحالة الجنائية، بالإضافة إلى قيام اللجنة بالتنسيق مع دائرة البلديات والتخطيط العمراني، والشركات الإعلانية لتنظيم وتسهيل الحملات الدعائية للمرشحين.

كما سيتم تنظيم ورشة تعريفية حول كيفية الترشح وواجبات المرشح، وذلك لإطلاع المرشحين على كل المعلومات المهمة خلال فترة تسجيل المرشحين».

استعدادات

وإلى ذلك قال أحمد محمد بن حميدان نائب مدير عام ديوان سمو حاكم دبي، رئيس لجنة إمارة دبي، بأنه تم تجهيز مقر اللجنة بكل الاستعدادات اللازمة لدعم انتخابات «الوطني 2019»، وفقاً لأعلى المعايير في تقديم الخدمات والدعم اللازم لكل المشاركين في الانتخابات، حيث تم مباشرة العمل داخل اللجنة فور إعلان اللجنة الوطنية للانتخابات مقار لجان الإمارات الخاصة بالدورة الرابعة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

تدابير

وأشار بن حميدان إلى أن اللجنة درست واتخذت كل التدابير اللازمة لتوفير الخدمات والتسهيلات ذات الجودة العالية لتسجيل المرشحين خلال فترة الترشح في مقر اللجنة وبالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات، وتم دعم المقر بالمزيد من التجهيزات الفنية، وجرى تدريب الموظفين على استخدام نظام تسجيل المرشحين وذلك بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات وذلك لضمان إدارة عمليات التسجيل بما يتوافق مع شروط ومتطلبات الترشح.

كما تم توفير كتيب «التعليمات التنفيذية لانتخابات الوطني»، و«دليل الناخب والمرشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019».

بالإضافة إلى النماذج المختلفة التي سيتم استخدامها خلال الفترة المقبلة، وهي: وكالة خاصة، ترخيص مقر انتخابي، خطة الحملة الدعائية، طلب إدراج اسم مرشح، طلب الطعن أمام اللجنة الوطنية للانتخابات، طلب توكيل عن مرشح، طلب سحب الترشح، كشف حساب عن التبرعات التي يتلقاها المرشح، نموذج الإلمام بالقراءة والكتابة للمرشح والسيرة الذاتية للمرشح.

وأكد بن حميدان الدعم الخاص التي تحظى به اللجنة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

متطلبات

ومن جانبه أكد المستشار عيسى سيف بن حنظل، المستشار القانوني بمكتب سمو الحاكم، رئيس لجنة إمارة الشارقة: «أن لجنة إمارة الشارقة جاهزة ومستعدة للقيام بالمهام اللازمة للعملية الانتخابية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في إمارة الشارقة».

وأعلنت اللجنة عن افتتاح مقرها في مبنى المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وتوفير جميع المتطلبات الإدارية والفنية واللوجستية لاستقبال أعضاء الهيئة الانتخابية الراغبين في خوض التجربة الانتخابية، وروعي في تحديد موقعه أن يكون معلوماً لعامة المواطنين لضمان سهولة الوصول إليه.

حيث يعد مبنى المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أحد أبرز المعالم وأهم المباني بالإمارة، كما تم وضع اللوحات الإرشادية لمقر اللجنة وقاعات الاستقبال والتسجيل فيه، وتخصيص مواقف مناسبة وأماكن لاستقبال وانتظار المرشحين ووكلائهم، ومنصة خاصة للإعلامين والصحفيين.

وأشرفت اللجنة على تدريب وتأهيل الكوادر الإدارية والتنفيذية في مقرها، وإعدادها للقيام بكل المهام والإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية، لاستقبال المرشحين واستلام وتسجيل طلباتهم، والإجابة عن الاستفسارات الخاصة بالعملية الانتخابية وتقديم الأدلة الإرشادية والتعليمات التنفيذية الخاصة بالانتخابات، لتعريف الناخبين والمرشحين بكل حقوقهم وواجباتهم، وضمان إنجاز العملية الانتخابية بشكل سليم ودقيق.

وأشار المستشار بن حنظل إلى أن أوقات العمل في مقر لجنة إمارة الشارقة خلال فترة تسجيل المرشحين تبدأ من الـ 8 صباحاً وحتى الـ 3 ظهراً، وجاهزية اللجنة لاستقبال جميع أعضاء الهيئات الانتخابية لإمارة الشارقة والراغبين في الترشح منها ووكلائهم في مقرها، ودعا المواطنين كافة للتعاون والمشاركة لإنجاح هذا الحدث الوطني المهم.

تطلعات

وبدوره أوضح راشد عبد الرحمن بن جبران السويدي رئيس لجنة إمارة عجمان: «أن لجنة إمارة عجمان تعمل على ترجمة تطلعات القيادة الرشيدة الهادفة إلى تهيئة الظروف اللازمة لإعداد مواطن أكثر مشاركة وأكبر إسهاماً في الحياة العامة، وتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للسلطة التنفيذية.

وأن يكون مجلساً أكثر قدرة وفاعلية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن تترسخ من خلاله قيم المشاركة الفعّالة ونهج الشورى، عبر مسار متدرج منتظم عبر مسيرة تكلل بمزيد من المشاركة والتفاعل من أبناء الوطن».

ووفرت اللجنة كل ما يلزم لخدمة أعضاء الهيئة الانتخابية، حيث درّبت الموظفين على تنفيذ التعليمات المقررة وأطلعتهم على برنامج العمل وتم تأهيلهم بالتنسيق مع اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني للرد على جميع الاستفسارات لضمان أقصى درجات النجاح والشفافية في العملية الانتخابية.

وعقدت اللجنة عدة اجتماعات مع الجهات المعنية في الإمارة لمناقشة الاستعدادات وتنسيق الجهود بما يضمن أو يكفل نجاح العملية الانتخابية وتوفير كل ما يتعلق بالأمور الفنية والتقنية والإدارية والأمنية المتعلقة بالحدث الوطني.

وأكد السويدي: «أن مقر اللجنة سيفتح أبوابه للراغبين في الترشح من أعضاء الهيئة الانتخابية اعتباراً من الـ 18 من أغسطس، وأكمل جميع الاستعدادات لتسهيل عميلة التسجيل».

تأهيل

وإلى ذلك أكد الشيخ عبد الله بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو حاكم رأس الخيمة، رئيس لجنة إمارة رأس الخيمة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، جاهزية مركز إمارة رأس الخيمة لتلقي طلبات الراغبين في الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، كما أوضح أن أعضاء لجنة الإمارة وكل المتطوعين تم تأهيلهم لتقديم المعلومات اللازمة للمرشحين وتذليل كل العقبات التي قد تواجههم خلال عملية التسجيل.

وأشار إلى الدعم والاهتمام المتواصلين لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وحرصهما على نجاح التجربة الانتخابية.

وأوضح رئيس لجنة رأس الخيمة: «أن اللجنة عملت على الاستفادة من التجارب الانتخابية السابقة والعمل على تطويرها بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للانتخابات وفق أعلى المعايير».

سعادة

ومن جانبه أشار اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي رئيس لجنة إمارة الفجيرة، إلى جاهزية مقر لجنة الإمارة من حيث الموظفين وتوفير الإمكانات والخدمات بالمقر.

وحثّ كل موظفي اللجنة على تقديم خدمات متميزة للمرشحين والناخبين والحرص على إسعادهم، كما شدد اللواء الكعبي على ضرورة حشد الجهود الوطنية وتكاملها لمواصلة سبيل إنجاح هذه العرس الوطني وإخراج العملية الانتخابية بالشكل الأمثل الذي يعكس أصالة وتطور التجربة الحضارية لدولة الإمارات ونضوج تجربتها في تعزيز المشاركة السياسية باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من مسيرة التقدم الوطني والتنمية الشاملة.

وأكد اللواء الكعبي حرص اللجنة على ضمان سير العملية الانتخابية من خلال الجودة وتسهيل الإجراءات وتوفير أقصى درجات الراحة للمرشحين والناخبين للخروج بأفضل صورة تليق بالتجربة الإماراتية الانتخابية.

وأضاف اللواء الكعبي: «من المؤكد أن التجربة الانتخابية في دورتها الرابعة هذه ستكون أكثر نضجاً في جميع مراحلها من الانتخابات السابقة بفضل الدعم المستمر وحرص القيادة الرشيدة على توسيع القاعدة الانتخابية وفق مراحل انتخابية مدروسة».

تعزيز الإنجاز

وبدوره أكد المستشار راشد جمعة آل علي، رئيس لجنة إمارة أم القيوين، جاهزية مركز تسجيل المرشحين في إمارة أم القيوين، وقال: «أتمت اللجنة كل التجهيزات الخاصة بمركز تسجيل المرشحين من خلال طباعة الكتيبات والتعليمات التنفيذية ودليل الناخب والمرشح، بالإضافة إلى قيامها بتعيين الموظفين التنفيذيين لاستقبال المرشحين وتنفيذ إجراءاتهم بأريحية تامة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات