«كهرباء دبي».. بيئة مثالية لتمكين أصحاب الهمم

جهود لدمج أصحاب الهمم وتحقيق سعادتهم | من المصدر

تسهم هيئة كهرباء ومياه دبي في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع عبر العديد من المبادرات والبرامج والخدمات وفقاً لخطط واستراتيجيات مدروسة متوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

وتعزز جهود الهيئة دمج أصحاب الهمم وتحقيق سعادتهم من خلال توفير بيئة مؤهلة ومرنة تتيح لهم الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، وتمكنيهم وإدماجهم في المجتمع بشكل كامل، فضلاً عن إيجاد مسارات عمل جديدة تسهل انخراطهم بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع، وقد بلغت نسبة سعادة المجتمع عن دور الهيئة بوصفها جهة داعمة لأصحاب الهمم 90.26% في عام 2018.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تستمد الهيئة استراتيجيتها وخارطة عملها من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ونلتزم بمسؤولياتنا تجاه المجتمع للإسهام في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى الحفاظ على مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة، يعيشون في مجتمع متلاحم ومتماسك».

وأضاف: «نلتزم بتلبية احتياجات جميع فئات المجتمع، ولا سيما أصحاب الهمم انسجاماً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خالٍ من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة «مجتمعي.. مكان للجميع» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020 وتتبنى الهيئة سياسة «إسعاد ودمج الأشخاص من أصحاب الهمم»، وعملت على تعزيز توظيفهم لديها وجهزت بيئة العمل لتكون داعمة وصديقة لهم، كما توفر الهيئة خدمات متميزة للمتعاملين من أصحاب الهمم».

دمج

وتلتزم الهيئة بدمج وتمكين أصحاب الهمم ضمن أربعة محاور تشمل الموظفين، والمتعاملين، والمجتمع، والشركاء. وفي هذا الإطار، شكلت الهيئة مجلس هيئة كهرباء ومياه دبي الاستشاري لأصحاب الهمم، الذي يتضمن أعضاء من جميع القطاعات والإدارات المعنية في الهيئة بمن فيهم ممثلون عن الموظفين أصحاب الهمم، حيث يُعنى المجلس بتنفيذ خارطة طريق الهيئة في دعم أصحاب الهمم.

وترجمت الهيئة اهتمامها بأصحاب الهمم إلى برامج ومبادرات فاعلة تسهم في تأهيلهم ودمجهم في محيطهم الاجتماعي وفي بيئة العمل، وأعادت تصميم مراكز إسعاد المتعاملين لتكون سهلة الوصول لأصحاب الهمم وفق كود دبي للبيئة المؤهلة والمعايير الدولية الأخرى مثل BSI8300، وذلك بهدف توفير تجربة سلسة ودامجة لأصحاب الهمم، إضافة إلى تهيئة المباني لجميع حالات الطوارئ عبر وضع أجهزة الإنذار السمعية والبصرية، وأجهزة إنذار دورات المياه، وكراسي الإخلاء في جميع طوابق الهيئة.

كما توفر مراكز الهيئة العديد من الخدمات لأصحاب الهمم في مختلف فروعها، بما في ذلك خدمة صف السيارات المجانية، ومواقف مخصصة لأصحاب الهمم، وكراسٍ متحركة، ونظام تلمس الطريق لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية، إضافة إلى موظفين يجيدون لغة الإشارة، ومنفذ خدمة خاص متكامل لأصحاب الهمم مع أولوية تقديم الخدمة لهم، فضلاً عن توفير أدلة المتعاملين وكتيبات نصائح الترشيد ومواقع وأوقات عمل مراكز إسعاد المتعاملين لأصحاب الإعاقات البصرية بلغة «برايل» وعرض فيديو عن أبرز خدمات الهيئة بلغة الإشارة على شاشات العرض في مراكز إسعاد المتعاملين، وغير ذلك من إجراءات تهدف إلى تسهيل تعاملات أصحاب الهمم.

خدمة «أشّر»

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي خدمة «أشّر» للمحادثة المرئية المباشرة باستخدام لغة الإشارة، والتي تتيح الفرصة لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية للتواصل المباشر مع موظفي مركز الاتصال في الهيئة على مدار الساعة. وقد قامت الهيئة، بمشاركة جمعية الإمارات للصم وهيئة تنمية المجتمع، بتطوير الخدمة وتدريب 15 موظفاً على التواصل بلغة الإشارة، كما حصل 9 من موظفي الهيئة على دبلوم لغة الإشارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات