عبدالله بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع غينيا بيساو وبوركينا فاسو

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أرستيديس جوميز رئيس وزراء غينيا بيساو، وذلك بحضور سوزي باربوزا وزيرة الخارجية والتعاون الدولي والجاليات ومامادو سانو المبعوث الخاص لرئيس جمهورية غينيا بيساو وسفيرها غير المقيم لدى الدولة.

وتم خلال اللقاء الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي بحث العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الصديقين والسبل الكفيلة بتعزيز أوجه التعاون في المجالات كافة منها الاقتصادية والتجارية الاستثمارية والسياحية والطاقة المتجددة. كما تبادل سموه ورئيس وزراء غينيا بيساو وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بأرستيديس جوميز والوفد المرافق.

ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسوزي باربوزا وزيرة الخارجية والتعاون الدولي والجاليات في غينيا بيساو على اتفاقية بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة جمهورية غينيا بيساو لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل.

كما وقع سموه ووزيرة الخارجية والتعاون الدولي والجاليات في غينيا بيساو على اتفاقية بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة جمهورية غينيا بيساو للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمار، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة ووزارة الخارجية في جمهورية غينيا بيساو. حضر توقيع الاتفاقيتين ومذكرة التفاهم أرستيديس جوميز رئيس وزراء غينيا بيساو.

وفي إطار آخر، استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أفا باري وزير الشؤون الخارجية والتعاون والبوركينيين في الخارج في بوركينا فاسو.

وجرى خلال اللقاء الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي بحث آليات تعزيز العلاقات الثنائية وتنمية أوجه التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة، الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والعسكرية والدفاعية، كما جرى تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات