«أبوظبي القضائية» تطلق المنصة الإلكترونية للتدريب والتعليم عن بُعد

جانب من الملتقى الإعلامي | من المصدر

دشنت دائرة القضاء في أبوظبي، ممثلة في أكاديمية أبوظبي القضائية، أمس، عدداً من المشاريع التطويرية، أهمها برنامج «روزيتا ستون» لتعليم اللغتين الإنجليزية والفرنسية، والمنصة الإلكترونية للأكاديمية القضائية للتدريب والتعليم عن بعد، وتعليم اللغات.

وأكد المستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش القضائي في دائرة القضاء بأبوظبي، عضو مجلس إدارة الأكاديمية، خلال الملتقى الإعلامي الـ62 الذي نظمته دائرة القضاء في أبوظبي، أمس، تحت عنوان: «شركاء أكاديمية أبوظبي القضائية»، أن المشاريع التي أطلقتها الأكاديمية تأتي ترسيخاً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

والدعم المباشر من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، وحرصهم على ضمان إعداد كوادر بشرية وطنية قضائية وأعوان للقضاء قادرين على العبور بقضاء إمارة أبوظبي للريادة عالمياً في العمل القضائي العدلي الناجز، ووفق أفضل الممارسات الدولية.

ولفت إلى أن تحقيق العدالة هو جوهر التنمية والعمران المستدام، وأنها لا تقوم إلا من خلال كادر بشري وطني مؤهل من خلال التعليم والتدريب.

وقال الظاهري: إن الموقع الإلكتروني يتيح كل برامج التكوين الأساسي والتخصصي والتدريب المستمر لأعضاء السلطة القضائية وإدارة قضايا الحكومة وأعوان القضاة من كتاب عدل عام وحكومي وخاص ومصلحين ومحامين وخبراء وكل القانونيين المستهدفين من القطاع الحكومي والخاص.

وأشار إلى أن الأكاديمية تسعى لاعتماد برامجها من قبل الهيئات والمؤسسات المعنية بالدولة، لافتاً إلى أن 70% من المحتوى الأكاديمي، الذي تقدمه الأكاديمية يعتمد على التدريب العملي، وأن المحتوى النظري يقتصر على 30% فقط.

وأفادت إيمان الشحي، رئيس قسم الترجمة بدائرة القضاء بأن برامج اللغات الموجهة لأعضاء السلطة القضائية وأعوان القضاء، تشمل اللغتين الفرنسية والانجليزية، فضلاً عن برامج اللغة القانونية والقضائية المتخصصة، بما فيها التدريب عن بعد والتدريب داخل مختبر اللغات في الأكاديمية.

واستعرضت خطة التدريب الداخلي والخارجي للأكاديمية للربع الثالث والأخير لعام 2019م، وأضافت: يمكن لكل الجهات الحكومية والخاصة والأفراد التسجيل في البرامج المعلنة على المنصة الإلكترونية لخطة التدريب لعام 2019 م، كما يمكن عقد برامج تعاقدية، وفقاً للاحتياجات الخاصة للجهات المذكورة.

الموفق العقاري

من جانبه نوه الدكتور سامي الطوخي، مدير أكاديمية أبوظبي القضائية بالإنابة بأن البرنامج الجديد الخاص بالموفق العقاري تم اعتماده بالتعاون مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات، حيث يستهدف البرنامج إعداد كوادر وطنية من المصلحين تتسم بالكفاءات من خلال تزويدهم بالمعارف والاتجاهات والسلوكيات والقدرات اللازمة، والتي تشمل التفاوض والوساطة والتوفيق والتقييم المبكر والمحايد بين أطراف النزاع العقاري، وصولاً إلى تسوية ودية ناجزة وفاعلة للمنازعات العقارية والبلدية في إطار المشروعية القانونية.

محاور

يستهدف البرنامج تعزيز الثقة والاستقرار بالقطاع العقاري في أبوظبي لاعتباره الركيزة والبنية الأساسية لترسيخ التنافسية الدولية للاستثمار للإمارة على المستويين الإقليمي والدولي، موضحاً أن البرنامج يعقد لمدة شهرين، شاملاً التدريب الأكاديمي والعملي، ويتضمن 16 مقرراً تتمثل في أربع محاور رئيسة وهي: الأساسيات القانونية العامة للمصلح العقاري، والتشريعات التخصصية العقارية والبلدية، وتنمية المهارات وتنظيم المهنة لاعتبارهم من أعوان القضاء، والتدريب العملي في إدارة الحلول البديلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات