أحمد الفلاسي: المسابقة خطوة لإعداد الشباب وإطلاق طاقاتهم الإبداعية

إطلاق مرحلة عرض المشاريع من «بذور المستقبل» لعام 2019

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مرحلة عرض المشاريع من مسابقة بذور المستقبل لعام 2019، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركة هواوي والشركاء الاستراتيجيين دبي للاستثمار، وبالتعاون مع برنامج بالعلوم نفكر.

وتجسد هذه المبادرة توجهات الهيئة في تطوير الكوادر الوطنية، ورفع روح المنافسة والابتكار في نفوس الشباب، وقد وصل عدد المشاريع المشاركة في مسابقة بذور المستقبل لعام 2019 إلى 150 مشروعاً من 15 جامعة من أنحاء الدولة، تأهل منها 40 مشروعاً للمرحلة الثانية لبذور المستقبل وهي مرحلة عرض المشاريع التي استمرت لمدة يومين في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ومختبرات هواوي.

تعقيباً على هذا الإنجاز قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة:

«نسعى دائماً إلى دعم الجهود الوطنية الرامية إلى بناء القدرات وتأهيل الكوادر الوطنية المدربة وإكسابهم مختلف العلوم والمهارات التي تؤهلهم للمستقبل وإيجاد حلول لتحدياته وتحويلها إلى فرص لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة للدولة، فشبابنا هم ثروة الوطن، ولا تدخر القيادة الرشيدة جهداً في سبيل تمكينهم وتقديم كل سبل الرعاية لهم، من أجل خلق جيل جديد يقود الوطن إلى آفاق غير مسبوقة من التطور والازدهار في كل المجالات».

وأضاف معاليه: «تمثل مسابقة بذور المستقبل خطوة في إعداد شباب الإمارات وإطلاق طاقاتهم الإبداعية والابتكارية في القطاع التكنولوجي الذي أصبح المؤشر الرئيسي على تقدم الدول. ونحن بدورنا نعمل مع مختلف الجهات داخل الدولة من أجل خلق البيئة المناسبة للتعليم والتدريب لكل أفراد المجتمع وفق أحدث المعايير العالمية وبما يلبي متطلبات المستقبل.

وأدعو الطلاب والشباب إلى التحلي بمهارات المستقبل، وتبني مبدأ التعلم مدى الحياة نهجاً للتطور المستمر، فالتطور هو مفتاح المستقبل وسبيلنا الوحيد نحو الازدهار».

تعاون

وأعرب معاليه عن تطلعه نحو المزيد من التعاون المثمر مع مختلف الجهات الاتحادية والحكومية والقطاع الخاص لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية في الدولة، مؤكداً أن تضافر الجهود هو عنوان المرحلة من أجل الارتقاء بكل قطاعات الدولة وتحسين جودة حياة الناس.

مشاريع

وحول النسخة الجديدة من مسابقة بذور المستقبل قال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات:

«للعام الثالث على التوالي تستقطب مسابقة بذور المستقبل نخبة من المشاريع الطلابية الإبداعية التي تجسد بشكل حقيقي روح الإبداع لدى شباب الإمارات ورغبتهم الصادقة في المشاركة الفاعلة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 ومتطلبات المرحلة المقبلة وما تقتضيه من استعدادات، ونحن على أعتاب عصر الذكاء الصناعي، والثورة الصناعية الرابعة، والبلوك تشين».

مواهب

من جانبه قال لي شي الرئيس التنفيذي لشركة هواوي في الإمارات: تجسد مسابقة «بذور المستقبل» التزام هواوي بمسؤوليتها تجاه تطوير المجتمعات التي تعمل بها، وتركز على تعزيز مسار نهج الابتكار في صياغة مستقبل جيل الشباب من خلال العمل على نقل المعارف وصقل المواهب وتنمية المهارات والخبرات بغية تجهيز الكوادر المحلية المتخصصة في مجال تقنية المعلومات.

كفاءاتوتهدف هذه المسابقة إلى تنمية الكفاءات الوطنية عن طريق نقل مختلف أوجه معارف وخبرات صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات لهم ضمن سياق برنامج تدريبي مبتكر، حيث يعمل الطلاب على عرض مشاريع متنوعة ومتطورة وفعّالة تساعد المجتمع على حل بعض المشكلات التي يواجهها في الوقت الحالي.

ويجري تقييم المشاريع بناءً على سبعة معايير عالمية، هي المحتوى، وقابلية تطبيق الفكرة المطروحة، والبعد الابتكاري والإبداعي، والجودة والتكامل، ومستوى تطور الفكرة، وطريقة العرض والهيكلية، بالإضافة إلى التجربة المتكاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات