استعراض إمكانية زراعة النخيل بالمريخ في «ليوا عجمان للرطب»

استعرضت وكالة الإمارات للفضاء خلال مشاركتها في فعاليات النسخة السادسة من مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل 2019، الذي اختتم، أول من أمس، إمكانية زراعة النخيل على سطح كوكب المريخ، من خلال إرسال بذور هذه الشجرة كونها مرحلة أولى إلى محطة الفضاء الدولية، لإجراء الاختبارات عليها، ثم إلى كوكب المريخ لزراعتها في مراحل مستقبلية.

وشهد جناح وكالة الإمارات للفضاء إقبالاً كبيراً من الزوار والمهتمين بمجال الزراعة والفضاء من مختلف إمارات الدولة، ودول الخليج على مدار أيام المهرجان.

وأكد راشد الزعابي المُشرف على مشروع وصاحب فكرة «تجربة النخلة في الفضاء» أنه جرى اختيار شجرة النخيل لتجربة إمكانية زراعتها في المريخ لمكانتها ورمزيتها لدى شعب الإمارات عامة، وللمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خاصة، إذ اهتم بها، وحرص على تطوير زراعتها حتى أصبحت الإمارات من بين أعلى الدول امتلاكاً لهذا النوع من الأشجار.

وأوضح الزعابي أن اختيار كوكب المريخ لتجربة إمكانية زراعة النخيل على سطحه نظراً لأن بيئة هذا الكوكب مشابهة إلى حد ما للبيئة التي تزرع وتنمو بها شجرة النخيل ومن الممكن أن تتأقلم شجرة النخيل مع بيئة ذلك الكوكب. وأكد الزعابي أن استراتيجية وكالة الإمارات للفضاء تهدف إلى دعم عملية البحث العلمي في مجال الفضاء بالدولة، وتعزيز جهود الدولة على صعيد بناء الشراكات المحلية والعالمية لتحقيق الأمن الغذائي على الأرض وفي الفضاء أيضاً.

وكانت وكالة الإمارات للفضاء قد أعلنت في يوليو الماضي عن إرسال بذور من شجرة النخيل إلى محطة الفضاء الدولية لدراسة مدى تأثرها ببيئة الفضاء، وبحث إمكانية زراعتها في كوكب المريخ مستقبلاً، في تجربة علمية بحثية هي الأولى من نوعها في العالم، يتم تنظيمها بالتعاون مع كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات العربية المتحدة وشركة «نانو راكس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات