«مدني أم القيوين» يسعد فئة المستخدمين عبر «عيّد بين عيالك»

سالم بن حمضة خلال تكريمه أحد العاملين بالدفاع المدني في أم القيوين | من المصدر

عكفت إدارة الدفاع المدني في أم القيوين على إدخال البهجة والسرور في نفوس العاملين لديها، رافعة شعار السعادة نهجاً إماراتياً بامتياز، ليس للمواطنين فقط، بل لكل المقيمين بأرض الإمارات، ومجسدة إياها على أرض الواقع وللعام الثاني على التوالي من خلال تحفيز العاملين لديها بطرحها مبادرة (عيّد بين عيالك)، والتي هي عبارة عن منح العامل (فئة المستخدمين) بالإدارة إجازة تمكّنه من قضاء وقت عيد الأضحى المبارك بين أفراد عائلته، والاستمتاع بفرحة العيد معهم، إضافة إلى تقديم تذكرة سفر وهدية عينية له ولزوجته وأولاده وتوصيله من وإلى المطار، ما يدلل على أن الإمارات غدت موطناً للسعادة ينشدها كل بني البشر من أجل الاستقرار والعيش الرغيد لأنها جعلت الرفاهية إحدى أهم أولوياتها وركيزة أساسية لرؤيتها المستقبلية لتكون من مصاف دول العالم الأكثر سعادة لشعبها والمقيمين على أرضها الطيبة.

وقال المقدم الدكتور سالم حمد بن حمضة مدير إدارة الدفاع المدني أم القيوين بالإنابة: إن هذه المبادرة تأتي بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، وتهدف إلى توطيد العلاقات الأسرية لفئة العاملين وتقويتها وبيان أهمية الترابط والتلاحم الأسري، من خلال زرع ثقة الاهتمام بين الموظفين وبيئة العمل المؤسسي، بما يحقق الريادة في الإنتاجية وجودة مخرجات العمل، مبيناً أن وزارة السعادة التي استحدثت في ما قبل تعد فكرة عبقرية، وضع لها وزير، ما يحتم على كل الدوائر والهيئات الاتحادية العمل الجاد من أجل إسعاد الموظفين والمتعاملين، كما أن حكومة أم القيوين وجهت كل الدوائر الحكومية والمحلية إلى ضرورة تقديم خدمات تسعد الموظفين والعملاء، وأن تصب جميع مبادرات الدوائر في خطط ومشاريع الدولة في خانة تحقيق السعادة للمواطن الإماراتي ولكل من يعيش على أرض الإمارات، لأن إسعاد الشعب يعني المواطنة الحقيقية، وأن يلتصق المواطن بكل حبة رمل في هذا البلد المعطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات