93 ألف مشارك يتفاعلون مع «وثيقة المليون متسامح» بالعين

نضال الطنيجي

لاقت الحملة الترويجية «وثيقة المليون متسامح» والتي أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية في إبريل الماضي بالعين إقبالاً كبيراً وذلك في المرحلة الأولى، حيث بلغ عدد الذين شاركوا فيها إلى اليوم 93 ألف مشارك.

حيث تتبنى رسالة أن يكون الفرد متسامحاً مع نفسه ومع من حوله.

ويأتي إطلاق هذه الحملة سعياً إلى تحقيق قيمة ريادية في استدامة التسامح من خلال دعوة الجمهور المستهدف لتبني هذه القيمة والعمل عليها بمجرد مشاركته وتعهده بأن يكون فرداً متسامحاً بالمجتمع.

أهداف

وقالت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية: «تسهم الحملة في تعريف الجمهور بالوثيقة وكيفية المشاركة فيها والأهداف التي تسعى الدار لتحقيقها في استدامة التسامح وتعزيز وغرس قيمة التسامح لدى الجمهور المستهدف، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لإنشاء قاعدة بيانات لشرائح المجتمع بما يخدم أهداف وبرامج الدار مستقبلاً». وأضافت: «إن المرحلة الأولى من الحملة تهدف إلى فتح قنوات التواصل وتفعيل أطر التعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة ومراكز التسوق لدعم الوثيقة من خلال تفعيل دورهم المجتمعي للترويج على مستوى شرائح الجماهير المستهدفة التابعة لهم من موظفين ومتعاملين وشركاء ودعوتهم للمشاركة بالوثيقة عبر فريق عمل الدار ومتطوعي الهلال الأحمر تحقيقاً للوصول إلى مليون توقيع».

إقبال كبير

فيما أوضح خليفة عبدالله الساعدي رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في الدار أن الحملة الترويجية التي أطلقتها الدار في الجهات الحكومية والخاصة ومراكز التسوق لاقت إقبالاً كبيراً من قبل الموظفين والمراجعين والمتسوقين، حيث وصل عدد المشاركين والموقعين على «وثيقة المليون متسامح» أكثر من 93 ألف شخص. كما يحصل كل شخص يقوم بالتسجيل على «وثيقة المليون متسامح» عبر الرابط Tolerancecovenant.com على شهادة شكر إلكترونية بمجرد تسجيله ومشاركته تصله عبر البريد الإلكتروني المسجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات