«الهلال» : 650 درهماً قيمة التبرع بالأضحية داخل الدولة و350 خارجها

خلال توزيع الأضاحي العام الماضي | أرشيفية

حددت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قيمة التبرع بالأضحية داخل الدولة بمبلغ 650 درهماً، فيما حددت قيمة الأضحية للتبرع بها خارج الدولة بـ350 درهماً، وذلك ضمن «عيدهم عيدنا» التي أطلقتها لتنفيذ مشروع الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك 2019، والتي يستفيد منها نحو 223419 مستفيداً من المعوزين والمتعففين داخل الدولة وفي 78 دولة حول العالم.

وأكملت الهيئة استعداداتها لتنفيذ الحملة التي رصد لها مبلغ مليونين و600 ألف درهم، لتنفيذ مشاريع حملة الأضحى داخل الدولة، والمتمثلة في توزيع لحوم الأضاحي للمستفيدين منها من الأسر المتعففة والأفراد المسجلين بمراكز الهيئة الـ 10 في أنحاء الإمارات.

وتتزامن حملة «عيدهم عيدنا» مع مبادرات الهلال الأحمر الإنسانية لعام التسامح.

وأفادت الهيئة: «إن توزيع الأضاحي على المستفيدين المسجلين في كشوفات الهيئة من الأسر المعوزة والأرامل والمطلقات وحاضنات الأيتام سيتم من خلال فروع ومراكز الهيئة المنتشرة في إمارات الدولة وتتمثل الآلية التي بدأ تطبيقها منذ قرابة عامين في توزيع كوبونات على المستفيدين من مشروع الأضاحي قبل العيد، ومن ثم حضور الشخص المستفيد إلى فرع الهيئة وتسليم الكوبون إلى موظف الهلال، ومن ثم يقوم الموظف بوضع الأضحية في مركبة الشخص دون الحاجة إلى نزوله من مركبته أو الوقوف في طوابير انتظار».

وأسهمت الآلية التي تطبقها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الحفاظ على كرامة المستفيدين من مشروع الأضاحي من خلال إيصال الأضحية إلى مركبات المستحقين للمساعدات دون الحاجة إلى نزول الشخص من مركبته. وأشادت الهيئة بدور المتطوعين من هيئة الهلال الأحمر ومنهم الطلاب المتدربون في الفترة الصيفية الذين التحقوا في الهيئة ضمن أعمال تطوعية خلال الإجازة الصيفية.

توسع

وأكدت الهيئة أن مشاريعها الإنسانية شهدت هذا العام نمواً مطرداً في الانتشار في الداخل والخارج، من حيث الكم والنوع، لتواكب بذلك العطاء الدعم المادي المقدم من شركاء الهيئة في العمل الإنساني من المواطنين والمقيمين، الذين ما بخلوا يوماً في دعم مشاريع الهيئة، وكانوا لها خير سند ومعين على مر الأيام والسنين، وليتناسب مع حزمة البرامج الإنسانية التي تنفذها الهيئة، تحقيقاً لآمال المتعففين والأسر المحتاجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات