مختبر بلدية دبي يسعد عشاق العسل

نجاح مبهر في ختام مهرجان ليوا عجمان للرطب

مختبر دبي يكشف جودة العسل في نصف ساعة | من المصدر

اختتمت، أمس، فعاليات النسخة السادسة من مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل 2019، الذي نظمته دائرة التنمية السياحية بعجمان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، على مدى أربعة أيام، في قاعة الإمارات للضيافة بمنطقة الجرف.

وشهد المهرجان حركة إقبال كبيرة من قبل الجمهور، وتوافد آلاف الزوار للمهرجان يومياً بشكل لافت على مدار أيامه الأربعة ومن مختلف البلدان، خصوصاً من الإمارات ودول الخليج.

وتضمن المهرجان حزمة من المبادرات المجتمعية، من بينها توفير خصومات لأصحاب الهمم، وتوزيع 80 كيلو من العسل من مختلف الجمعيات والجهات الخيرية مجاناً، بقيمة بلغت نحو 70 ألف درهم، كما تضمن المهرجان وجود مختبر تحليل جودة العسل بمشاركة بلدية دبي لفحص أنواع العسل المشاركة، واشتمل مهرجان العسل على أنواع عدة من العسل، مثل عسل السدر الطبيعي وعسل كستناء الطبيعي، وعسل الزعتر، والعسل الجبلي الطبيعي، حيث تم الإعلان في ختام كل يوم من أيام المهرجان عن أسماء الفائزين في مسابقات مزاينة الرطب والعسل والحمضيات والفواكه والطبخ الشعبي التي وصلت قيمة جوائزها إلى نحو 420 ألف درهم.

واشتمل المهرجان على العديد من الفعاليات والأنشطة، التي استهدفت إحياء التراث والاحتفاء بالعادات والتقاليد الإماراتية العريقة، وذلك ضمن أجواء احتفالية حافلة بالمرح والفعاليات المشوقة لكل أفراد العائلة، كما قدم المهرجان أكبر عرض لأجود ما أنتجه النخيل في دولة الإمارات، حيث عرض عشرات المزارعين أفضل وأفخر أنواع الرطب والتمور والحمضيات والفواكه، بالإضافة إلى أجود أنواع العسل المحلي.

مزاينة الرطب

وشهد المهرجان مسابقة مزاينة الرطب، على مدار أيامه الأربعة، ففي كل يوم كان الجمهور على موعد مع المسابقة، حيث تنافس أربعة أنواع من النخيل، في كل يوم نوع، وهذه الأنواع هي: النخبة، فرض، البرحي، خنيزي، الشيشي، خلاص، لولو، ففي اليوم الأول كان التنافس بين أنواع «النخبة» حيث حصل الفائز بالمركز الأول على جائزة مالية قيمتها 8 آلاف درهم، وصاحب المركز الثاني على 5 آلاف درهم، في حين المركز الثالث فاز بمبلغ مالي 3250 درهماً، وكذلك في كل يوم، حيث اليوم الثاني الفرض والبرحي، واليوم الثالث الخنيزي والشيشي، وفي اليوم الرابع الخلاص واللولو.

وتعتمد المسابقة شروطاً ومواصفات محددة، من أهمها أن يكون الرطب من الإنتاج المحلي لدولة الإمارات، ولا تقبل التمور في المسابقة، والرطب الذي يقدمه المشارك يجب أن يكون من مزرعته أو ملكيته الخاصة. كما تتضمن المسابقة مواصفات محددة للرطب، ومعايير أساسية للدخول في المنافسة، وهو ما جرى بكل شفافية ودقة، كما هو الحال في كل عام.

مشاركات أولى

كما شهد المهرجان تخصيص جناح لعارضي العسل من دول مجلس التعاون الخليجي، وتم تخصيص جائزة لاختيار أجود أنواع العسل المعروضة وهي مزاينة العسل،وعزز نجاح وإقبال الزائرين لجناح العسل مشاركة مختبر الأغذية التابع لبلدية دبي، حيث يشارك لأول مرة ضمن فعاليات مهرجان ليوا عجمان للرطب وذلك بالقيام بتحليل العسل المعروض للمستهلكين.

وأجمع زوار المهرجان على أن مشاركة بلدية دبي من خلال المختبر المركزي للأغذية تعد مشاركة مميزة وإضافة نوعية عززت الثقة في جودة العسل المعروض وأنهم لأول مرة يقبلون على شراء العسل ويتأكدون أنه صاف بنسبة 100%، كما أن تقديم هذه الخدمة سيكون مجانياً بإجراء التحليل وإعطاء النتيجة خلال نصف ساعة، الأمر الذي أسعدهم وجعلهم يشترون كميات كبيرة وأسهم في زيادة حجم مبيعات العارضين.

جودة العسل

وقالت فتحية موسى المازمي محلل أغذية رئيسي بمختبر الأغذية التابع لبلدية دبي تأتي مشاركة بلدية دبي لأول مرة، ضمن مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل السادس، وذلك من أجل تعزيز الثقة بين المستهلكين والعارضين لأنواع العسل المختلفة، وتقدم الخدمة مجاناً من أجل نيل رضاء الزوار والمشاركة في إسعاد المجتمع وتقديم خدمات مضافة للفعاليات والأنشطة الترويجية في الدولة.

وأشارت إلى أنه يتم التأكد من جودة العسل باستخدام أحدث التقنيات الحديثة وتحليل العينات خلال نصف ساعة وتبيان مكونات العسل، حيث تم إجراء تحليل أكثر من 50 عينة خلال يومين ووجد منها نسبة 3% من العسل بها مواد إضافية، أما البقية فهو عسل ذو جودة عالية.

مشاركة

قال مبارك الكتبي، مشرف واحات وأفلاج في بلدية العين، نشارك للمرة الأولى في المهرجان، ويركز دورنا على عرض تصنيع نواتج النخيل، حيث يمكن الاستفادة من كل ما يتعلق بالنخلة، وليس الغذاء فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات