غرفة دبي توفّر مزايا تنافسية للمواطنين في «الخاص» ضمن «أبشر»

ناصر الهاملي يشهد توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقعت وزارة الموارد البشرية والتوطين مؤخراً مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة دبي، ستقوم بموجبها الغرفة بتوفير مجموعة من الامتيازات الحصرية للمواطنين والمواطنات العاملين في القطاع الخاص ضمن مبادرة «أبشر».

وبحضور معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، وقع الاتفاقية من جانب غرفة دبي حمد بوعميم، مدير عام الغرفة، في حين وقعها من جانب الوزارة فريدة آل علي، وكيل الوزارة المساعد لتوظيف الموارد البشرية الوطنية.

وستقوم غرفة دبي بتوفير امتيازات إضافية للمواطنين في القطاع الخاص لدعم الاستقرار الوظيفي، الأمر الذي سيسهم بتعزيز دور الغرفة في تنفيذ الأجندة الوطنية، ودفع عملية التنمية في الدولة بالتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتوطين. وتشمل التسهيلات التي ستوفرها الغرفة للمواطنين ضمن مبادرة «أبشر» خصومات ومزايا تنافسية في جميع خدمات وبرامج ومبادرات الغرفة.

ومن ضمنها مبادرة دبي للمشاريع الناشئة، والتي تشمل شبكة شراكات الأعمال وبرنامج «الشريك المؤسس» بالإضافة إلى المشاركة في مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية وبرنامج تجار دبي، وتوفير الدعم والإرشاد والمعلومات حول حاضنات الأعمال، والمشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل الخاصة لرواد الأعمال، وحضور فعاليات مجلس سيدات أعمال دبي المتنوعة.

بالإضافة إلى مزايا أخرى تنافسية في جامعة دبي التي تعتبر إحدى مبادرات الغرفة. وتعليقاً على الاتفاقية، أشار بوعميم إلى أن الاتفاقية تفعل من دور شركاء الوزارة الاستراتيجيين في دعم المواطنين، وتحقيق الاستقرار الوظيفي لديهم في القطاع الخاص، مؤكداً أن الغرفة الممثلة للقطاع الخاص حريصة على الدور الذي يلعبه المواطنين في نمو القطاع وازدهاره، وملتزمة تعزيز هذا الدور، بما يخدم الخطط الاستراتيجية الوطنية.

ركيزة

وأضاف بوعميم: «يعتبر القطاع الخاص إحدى ركائز اقتصاد الدولة وشريكاً في مسيرة التنمية، وبالتالي فإننا ننظر للمواطنين العاملين في القطاع الخاص نظرة هامة باعتبارهم جزءاً أساسياً من جهود الدولة لتعزيز استدامة الاقتصاد ونموه، وإن التسهيلات والمزايا التنافسية، التي ستوفرها الغرفة للمواطنين العاملين في القطاع الخاص، من خلال شريحة واسعة من الخدمات والمبادرات ستسهم في تطويرهم وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم وتأهيلهم بكفاءة لعالم ريادة الأعمال، الذي يعتبر المستقبل المشرق لدولة الإمارات العربية المتحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات