"أبوظبي للإسكان" و"مساندة" تنجزان 83.6% من البنية التحتية للحي الإماراتي

 أعلنت هيئة أبوظبي للإسكان وشركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" عن تقدم سير العمل في مشروع الطرق الداخلية والبنية التحتية للحي الإماراتي السكني بمدينة زايد ـ أبوظبي، المكون من 3 حزم هي 4 و3 و A2، والبالغ تكلفته الإجمالية أكثر من 2.2 مليار درهم، حيث بلغت نسبة الإنجاز الكلية للمشروع 83.6%.

وكشف الطرفان عن إنجاز نسبة 74.5% من أعمال الحزمة الثالثة البالغ تكلفتها 979.8 مليون درهم، والتي تنفذ على مساحة قدرها 7.5 مليون متر مربع، حيث يُتوقع الانتهاء من أعمال هذه الحزمة في الربع الأخير من العام 2020.

وأشار الجانبان إلى أن نسبة إنجاز أعمال الحزمة الرابعة بلغت 86%، والتي تنفذ على مساحة قدرها 5.1 مليون متر مربع، بتكلفة قدرها 739 مليون درهم، ويتوقع تسليم أعمال هذه الحزمة في الربع الثالث من العام 2020.

وتبلغ تكلفة الحزمة A2 ما يقارب 518.6 مليون درهم، والتي تُنفذ على مساحة قدرها 766.5 ألف متر مربع، حيث بلغت نسبة الإنجاز في هذه الحزمة 89.7%، ويتوقع الانتهاء من أعمالها بنهاية العام الجاري.

ويخدم مشروع البنية التحتية للحي الإماراتي 2769 قطعة أرض سكنية، و9 مدارس، و37 مسجداً، و45 حديقة، و10 مراكز تجارية، و21 مرفقاً خدمياً واجتماعياً، متضمناً تجهيز البنية التحتية وشبكة الطرق ومسارات الخدمات.

وتشمل أعمال المشروع معالجة التربة وإجراء أعمال التسوية لها، وتنفيذ طرق رئيسية وفرعية، إضافة إلى إنشاء وتركيب شبكات لنظام مياه الشرب، وتصريف مياه الأمطار، والصرف الصحي، والري، والغاز الطبيعي، ومكافحة الحريق، وكابلات الطاقة، ومحطات الكهرباء، وعبّارات الاتصالات، وغيرها.
وأوضحت هيئة أبوظبي للإسكان أن المشروع ينفذ على مساحة تتجاوز 13.2 مليون متر مربع، بقيمة تبلغ أكثر من 2.2 مليار درهم، مشيرة إلى أن مشروع البنية التحتية للحي السكني الإماراتي يعد من أضخم المشاريع الحالية في إمارة أبوظبي التي يتم تنفيذها لخدمة المواطن في المقام الأول عن طريق توفير الأراضي السكنية الجاهزة للبناء للمستحقين.

ولفتت إلى أن المتابعة الدؤوبة من القيادة الرشيدة التي تضع راحة المواطن أهم الأولويات، إضافة إلى تضافر الجهود والتنسيق المستمر مع الشركاء المعنيين كان لهما أكبر الأثر في تذليل التحديات التي واجهت المشروع وضمان الالتزام بالخطة الزمنية المعتمدة.

وأضافت الهيئة: للمشروع أهمية استراتيجية كبيرة فهو لا يهدف فقط إلى إنشاء بنية تحتية للحي الإماراتي في مدينة زايد فحسب، بل يساهم بشكل كبير في تحسين التربة أسفل القطع السكنية، وهو الأمر الذي سيكون له أكبر الأثر في تسهيل بناء الوحدات السكنية على المواطنين، وأيضاً تقليل تكلفة البناء والوقت، كما يساهم بشكل كبير في الحفاظ على موارد الدولة، والحفاظ على البيئة بما يتماشى مع رؤية حكومة أبوظبي وفق توجيهات القيادة الرشيدة للدولة.

ويُنفذ المشروع في إطار الحرص على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بتوفير بنية تحتية عالية الجودة تخدم مجتمع الإمارة واقتصادها وتلبي حاجات الفرد والمجتمع وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، والتي تترجمها توجيهات وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
وتفصيلاً، أوضحت شركة "مساندة" أن أعمال الحزمة الثالثة بدأ العمل على تنفيذها في شهر مارس من العام 2016، وتخدم 1583 قطعة أرض سكنية، و5 مراكز تجارية، و24 منطقة مساحات خضراء، و22 مسجداً، و3 مدارس، و11 مرفقاً خدمياً واجتماعياً، و114 قطعة أرض خدمية (كهرباء، ومياه، واتصالات، وغيرها) بالإضافة الى أرض حكومية.

وتتضمن أعمال الحزمة الثالثة تنفيذ طرق بطول 70.6 كيلومتر، وشبكات لخطوط الصرف صحي بطول 72.1 كيلومتر، و83.5 كيلومتر لتصريف مياه الأمطار، و89 كيلومتراً لمياه الشرب، و134 كيلومتراً لخطوط الاتصالات، و67 كيلو متراً لخطوط الغاز الطبيعي، و44.7 كيلومتر مياه للري، إضافة إلى 90 محطة كهرباء.

وأشارت "مساندة" إلى أن أعمال الحزمة الرابعة تخدم 1186 قطعة أرض، و5 مراكز تجارية، و21 منطقة مساحات خضراء وحدائق، و15 مسجداً، و6 مدارس، و10 مرافق خدمية واجتماعية، و113 قطعة أرض خدمية (كهرباء، ومياه، واتصالات، وغيرها) بالإضافة الى أرض مخصصة للاستخدام العام.
وتشمل أعمال الحزمة A2 تنفيذ 5 طرق رئيسة بأطوال تصل إلى 12.5 كيلومتر، إلى جانب إنشاء شبكتي صرف صحي بطول 11.4 كيلومتر، وتصريف مياه أمطار بطول 40.2 كيلومتر، إضافة إلى محطة كهرباء وشبكات لخطوط الاتصالات بطول 27.2 كيلومتر، والغاز الطبيعي بطول 10.3 كيلومتر، ومياه الري بطول 14.6 كيلومتر.

وشددت الشركة على أهمية التعاون والتنسيق المستمر مع الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة نحو تطوير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة ومواكبة للتطور المستمر الذي تشهده المدينة والنمو السكاني، فضلاً عن تلبية احتياجات المجتمع من خلال تنفيذ مشاريع مستدامة تقدم أعلى مستوى من الراحة والرفاهية، وترفع من المستوى الاجتماعي والمعيشي للمواطن وتحقق له السعادة.

وأكدت "مساندة" التزامها التام بتعزيز استدامة المشاريع والأعمال التي تديرها وتنفذها، إذ أن مبدأ الاستدامة يعتبر ركناً أساسياً ضمن استراتيجية الشركة سواء في مرحلة التصميم، أو التنفيذ وهو ما ينطبق على مشروع الحي الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات