استقبل مواطنة حاصلة على رخصة تشغيل المفاعلات

محمد الشرقي: «البرنامج السلمي للطاقة النووية» يدعم التنمية الاقتصادية

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية الدور الكبير الذي يؤديه البرنامج الإماراتي السلمي للطاقة النووية في دعم التنمية الاقتصادية للدولة، وفي تحقيق النمو المستدام للصناعات والأعمال من خلال توفير طاقة كهربائية صديقة للبيئة، مشيداً في هذا السياق بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في تعزيز ريادة الإمارات العالمية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، في مكتبه بالديوان الأميري، صباح أمس المهندسة هند حمدان الزيودي، يرافقها والدها حمدان الزيودي، وذلك بمناسبة حصولها على رخصة تشغيل المفاعلات النووية السلمية. واستمع سموه إلى شرح وافٍ عن المراحل التي اجتازتها المهندسة الزيودي لبلوغ المؤهلات اللازمة عن حصول الرخصة وطبيعة الاختبارات التي خضعت لها.

كما وجه سموه المهندسة هند الزيودي بضرورة مواصلة العمل وتطوير مؤهلاتها لتحقيق أداء مبتكر ونوعي على مستوى الثقة التي مُنحت لها من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية. حضر اللقاء سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات