بدعم «الإمارات الإسلامي»

تدشين الأعمال الإنشائية لمركز دبي العالمي للإخصاب الجديد

Ⅶ حميد القطامي وهشام عبدالله القاسم يدشنان الأعمال الإنشائية | من المصدر

دشنت هيئة الصحة بدبي، امس، الأعمال الإنشائية لمركز دبي العالمي للإخصاب، الذي سيكون امتداداً لمركز الإخصاب الحالي، وذلك في خطوة مهمة للشراكة بين الهيئة و«الإمارات الإسلامي»، وبموجب مذكرة التفاهم التي تم إبرامها، مؤخراً، بين الطرفين، لدعم تأسيس المركز وفقاً لأعلى المواصفات والمعايير الدولية.

بنية تحتية

ووفق المخططات المقررة، سيعتمد المركز في تأسيسه على بنية تحتية وتقنية متقدمة، مزودة بتجهيزات وتقنيات هي الأحدث عالمياً في مجال الإخصاب وعلاج العقم وزراعة الأجنة والأنسجة وإنضاج البويضات وحفظ أنسجة المبيض. كما سيتضمن المركز في تكوينه مجموعة من غرف العمليات المتطورة، وغرف الأشعة والمختبرات، والعيادات التخصصية، إلى جانب مركز بحثي لعلوم الأجنة والإخصاب، لمواصلة إسهامات المركز في تطوير البحوث العلمية في هذا التخصص الدقيق.

معايير

وراعت الهيئة في تصميم المركز، جميع معايير الخصوصية، إضافة إلى مواصفات المباني العصرية، وشروط الاستدامة، كما أخذت في الاعتبار ظروف المتعاملين والمراجعين.

إمكانيات

وقال معالي حميد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن المركز ببنائه الحديث ومجمل إمكانياته وتجهيزاته وخبرات العاملين فيه، سيكون هو الأحدث على مستوى المنطقة، فضلاً عن كونه إضافة مهمة لمجموعة المراكز الصحية العالمية التي تمتلكها الهيئة في التخصصات الطبية الدقيقة، مؤكداً معاليه أن النجاحات المتوالية التي يحققها مركز دبي للإخصاب، جعلته صرحاً طبياً وعلمياً يشار إليه بالبنان.

حميد القطامي: الأحدث على مستوى المنطقة وإضافة مهمة للمراكز العالمية

مساهمة

قال هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة «الإمارات الإسلامي» ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني: «نفخر بدعمنا لمركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب الجديد . وتأتي هذه المساهمة انسجاماً مع التزامنا برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية رائدة للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وخارجها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات